• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

طوكيو تشتري 15% من سندات «صندوق الإنقاذ» الأوروبي

ارتفاع معدل البطالة في اليابان إلى 4,6%

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

طوكيو (وكالات) - ارتفع معدل البطالة في اليابان خلال يناير وتحسنت فرص العمل المتاحة، وهو ما يشير إلى أن الشركات ما زالت تتوخى الحذر في التوظيف بسبب الشكوك التي تكتنف آفاق الاقتصاد العالمي.

وأظهرت بيانات من وزارة الشؤون الداخلية في اليابان أمس أن معدل البطالة ارتفع في يناير إلى 4,6% من 4,5% خلال ديسمبر. وبلغت نسبة الوظائف إلى طالبي العمل 0,73% وهي الأعلى منذ نوفمبر 2008، وارتفاعا من 0,71% خلال ديسمبر. وزاد عدد عروض الوظائف الجديدة بنسبة 1,2% في يناير عن الشهر السابق وبزيادة قدرها 12,4% عما كان قبل عام.

وقالت الوزارة إن معدل البطالة بين الذكور تراجع إلى 4,9% مقارنة مع 5% خلال ديسمبر، وارتفع بين الإناث ليصل إلى 4,4% مقابل 4%. وأوضحت الوزارة أن عدد العاطلين عن العمل تراجع بمقدار 190 ألفاً ليصل العدد إلى 2,91 مليون عاطل. وأشارت إلى أن قطاع تجارة البيع بالجملة والتجزئة شهد تراجعاً بمقدار 270 ألف وظيفة من إجمالي 10,46 مليون، فيما خسر قطاع الإنشاء 210 آلاف وظيفة ليصل عدد العاملين به إلى 4,96 مليون شخص.

كما قالت الحكومة إن مؤشر أسعار المستهلكين الرئيسي في البلاد، الذي يستبعد أسعار الأغذية الطازجة. انخفض بنسبة 0,1% خلال يناير مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي ليسجل تراجعاً سنوياً للشهر الرابع على التوالي. وكان بنك اليابان المركزي قال في منتصف فبراير إنه حدد هدفه لاستقرار الأسعار بتحقيق زيادة نسبتها 1% في مؤشر أسعار المستهلكين من أجل محاربة الانكماش الذي يؤثر على البلاد منذ أكثر من عقد من الزمان.

على صعيد آخر، قال جون أزومي، وزير المالية الياباني، إن شراء اليابان المزيد من السندات التي يصدرها صندوق الإنقاذ المالي لـ"منطقة اليورو" سيعتمد على الإجراءات التي ستتخذها أوروبا لحل أزمة ديونها. وأضاف أزومي أن اليابان اشترت حتى الآن 15% من إجمالي السندات التي أصدرها صندوق الاستقرار المالي الأوروبي. وأوضح أن مساهمة اليابان في زيادة موارد صندوق النقد الدولي ستعتمد كذلك على ما ستتخذه أوروبا من خطوات لحل أزمتها.

وفي البورصة، قفز مؤشر "نيكي" القياسي للأسهم اليابانية إلى أعلى مستوى إقفال خلال سبعة أشهر بعد أن دعمت عملية تسييل قام بها البنك المركزي الأوروبي معنويات السوق، لكن المؤشر لم يتمكن من البقاء فوق مستوى 9800 نقطة لليوم الثالث إذ حذر اللاعبون في السوق من عملية تصحيح. وصعد المؤشر، المؤلف من أسهم 225 شركة يابانية كبرى 0,7% إلى 9777,3 نقطة. وارتفع مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً، 0,8% إلى 837,82 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا