• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

هذا الأسبوع

في صورة النصر التذكارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

حسن المستكاوي

صورة النصر التذكارية لفريق تشيلسي بطل كأس رابطة الأندية الإنجليزية، جسدت الكثير من المعاني، وأولها تلك الفرحة المضاعفة بهزيمة مانشستر سيتي أمام ليفربول، ثم فوز تشيلسي على توتنهام في نهائي الكأس، وهو ما يكشف عن قوة الصراع بين تشيلسي ومانشستر سيتي على بطولة الدوري الإنجليزي، واعترف مورينيو بأنه حرم لاعبيه من الفرحة لهزيمة سيتي، وفعل المستحيل حتى لا يتابع فريقه نتيجة مباراة سيتي وليفربول، فكان كل ما يهمه هو التركيز على نهائي كأس رابطة المحترفين، وقال مورينيو: «منعت اللاعبين وجميع المعاونين من متابعة مباراة مانشستر سيتى وليفربول، وحرمت عليهم مشاهدة اللقاء في التليفزيون بالفندق أو في الحافلة، ونحن في الطريق إلى ويمبلي لخوض النهائي.. كان علينا التركيز فقط في إحراز الكأس.. من الصعب أن أحيا بدون بطولة، إنني أغذى نفسى بالألقاب، أمضغها وأهضمها وأكبر بها؟».

المعنى الثاني الذي جسدته صورة انتصار تشيلسي، هو أن مورينيو طفل عمره 52 عاماً، فهذا المدرب صاحب الوجه الغاضب والقاسي قفز فرحاً مثل طفل أمام لاعبيه أثناء صورة النصر.. وهو يعترف قائلاً: «إنه شعور جميل أن تكون طفلاً مهما بلغ بك العمر»، وهذا صحيح يا سيد مورينيو، إنها نعمة أن يكبر عقلك ويصغر قلبك، وأمر مؤسف أن يصغر عقلك ويكبر قلبك كلما كبرت في السن..

فاز مورينيو بواحد وعشرين بطولة مع بورتو وتشيلسى والإنتر وريال مدريد وهو أحد أهم وأكبر المدربين في العالم وصاحب شخصية قيادية وتدريبية، وقد لا استمتع بأساليب لعبه، لكنه يملك إستراتيجية في رأسه تقوده إلى الألقاب، وما يستحق الإعجاب حقاً أن هذا الرجل يستيقظ كل صباح وهو يفكر في النجاح، ماذا يفعل اليوم كى ينجح؟، كثيرون يفتقدون تلك القيمة، البعض يحسبها بالمنصب الذي يحتله، البعض الآخر يحسبها بما يجمعه من مال، البعض الثالث يفكر كيف يشد من يسبقه إلى أسفل، كي لا ينجح؟.

المعنى الأخير في صورة النصر أطرحه فى صيغه سؤال طرحته الصحف الإنجليزية: هل فاز تشيلسي ببطولتين في يوم واحد؟، والمعنى المقصود واضح، وهو أنه أحرز كأس رابطة الأندية المحترفة بفوزه على توتنهام، وفاز بالبريميرليج بهزيمة مانشستر سيتي أمام ليفربول.. ولكنى لا أعتقد ذلك، ففارق النقاط الخمس قد يكون كبيراً في سباق الدوري الإنجليزي المحموم.. لكنه لا يضمن اللقب لتشيلسي بعد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا