• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ختام بطولة الإمارات للقوارب الشراعية

تكريم فتيات الإمارات في مشاركتهن الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- اختتمت أمس الأول بطولة الإمارات الدولية للقوارب الشراعية 2014 التي ينظمها نادي تراث الإمارات برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات.

في فئة الأوبتمست «صغار» أحرز المركز الأول ماثيو هاردي من نادي زوارق شاطئ دبي، كما أحرز المركز الأول في فئة الأوبتمست «المعدل العام» ماثيو هاردي من نادي زوارق شاطئ دبي أما المركز الأول في فئة الليزر 4.7 فقد حصل عليه هاري بون نيل من نادي زوارق شاطئ دبي، والمركز الأول من فئة الليزر راديل، حققه سعيد سالم الزيدي من نادي تراث الإمارات، وفي فئة الليزر استاندرد انفرد به عكروت يوسف من الاتحاد التونسي للشراع، وحقق المركز الأول من فئة الكروزر قارب مستريس، من جمعية أبوظبي للكروزر.

وشهدت البطولة وللمرة الأولى مشاركة نسوية، من خلال تواجد متسابقات من الإمارات هن مها المرزوقي، واليازية المنصوري، وسلامة المنصوري وتم تكريمهن مع الفائزين.

وكانت جولات البطولة قد انطلقت بفئات القوارب الشراعية المشاركة من منطقة كاسر الأمواج علي كورنيش أبوظبي، بمجموعة من أبطال الشراع من مختلف الأعمار ومن كافة أندية الشراع الحديث في الإمارات منها: نادي تراث الإمارات، ونادي أبوظبي لليخوت والشراع، نادي أبوظبي للشراع، نادي الحمرية للشراع بالشارقة، نادي دبي للشراع، نادٍ من دولة البحرين، ونادٍ من قطر. وتشرف مدرسة الإمارات للشراع التابعة للنادي على هذه البطولة الدولية، بإدارة حكام من خارج الدولة، من فرنسا، نيذرلاند، البحرين، باكستان، بلجيكا، وأيرلندا.

واختتمت البطولة بحفل خاص لتتويج الفائزين بحضور كل من الشيخ خليفة بن عبدالله آل خليفة، رئيس الاتحاد العربي للشراع، رئيس الاتحاد البحريني للرياضات البحرية، وخليفة محمد السويدي رئيس الاتحاد القطري للشراع، ومالوف شرون، رئيس الاتحاد الآسيوي للشراع، وعلي عبدالله الرميثي، المدير التنفيذي للأنشطة بنادي التراث، وعبدالله العبيدلي، مدير مدرسة الشراع، وجمهور غفير من محبي رياضة الشراع.

وعن مشاركة البحرين في بطولة الشراع، قال الشيخ خليفة بن عبدالله آل خليفة: «نحن نشارك كل عام في بطولة الشراع، ونهدف من وراء مشاركاتنا هذه، دعم الراغبين من الشباب، لتطوير قدراتهم في مجال البحار وفنون الملاحة، ولتلبية رغبتهم في الخروج إلي البحر ومصارعة الأمواج، لأن التحدي يخلق عند الشباب روحاً قوية تعده للمستقبل، كما أننا نشهد بإعجاب كبير تطور مستوى الشراع سنة بعد الأخرى، والإمارات تزخر بالكثير من الإمكانات على مستوى الوطن العربي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا