• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رفض اتهامه بـاللاعب «الاستعراضي»

دياز: لعبت المباراة الأفضل أمام العين وأحرزت الأجمل في الأهلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ واجه الأرجنتيني داميان دياز لاعب الوحدة انتقادات واسعة، لكنه سرعان ما حولها إلى إعجاب كبير، بفضل المستوى المتميز الذي يقدمه في الفترة الأخيرة والذي جعله أكثر أجانب «العنابي» شعبية بين جمهور النادي.

وبرع دياز في صناعة اللعب، بجانب إحرازه الأهداف، حيث يعتبر الهداف الثاني في «قلعة أصحاب السعادة» خلف مواطنه تيجالي برصيد 8 أهداف في الدوري، فضلاً عن هدفين في الكأس، وهدف في دوري الرديف، تصنف جميعها في فئة الأهداف الجميلة، وتعد كأس المحترفين المسابقة الوحيدة التي لم يسجل فيها.

وعانى اللاعب مشكلة كبيرة في التواصل، لعدم إجادته سوى لغة بلاده، في بداية عهده في الوحدة، حيث اعتمد على تيجالي، وأصبح أكثر تواصلاً مع زملائه في الفريق، وهو يعتبر أن كرة القدم لا تحتاج إلى لغة، لأنها في حد ذاتها لغة واضحة، يجيدها أي لاعب كرة قدم، وهو ما جعله يتكيف مع الفريق، بعد فترة من الوقت، وأصبح منسجماً أكثر، لكنه لم يخف حزنه الكبير لعدم معرفته باللغة العربية التي يتمنى أن يجيدها، أو يعرف حتى القليل منها، ليتمكن من التواصل أكثر مع مجتمع النادي الذي وصفه بالرائع.

ويرى دياز أن فريقه ما زال في قلب المنافسة على المراكز الأولى، بعد أن استعاد قوته في الفترة الأخيرة وأصبح يقدم عروضاً قوية، ويحقق نتائج إيجابية، بعد تعثره في الدور الأول، لأسباب عديدة، أهمها ما مر به الفريق من إصابات، ثم تغيير الجهاز الفني، والآن نحن في وضع جيد على صعيد المستوى الفني، ومتكامل الصفوف، وحظوظنا ما زالت كبيرة في إنهاء الموسم في مركز بين المراكز الأربعة الأولى في الدوري، وكل ما نحتاجه هو العمل والمزيد من العمل في المرحلة المقبلة.

ويرى دياز أن الحديث عن أي طموحات مستقبلية أو أهداف يسعون لتحقيقها في الموسم المقبل سابق لأوانه، وما يشغله على الصعيد الشخصي وكذلك الجماعي في الفريق اللقاء المقبل أمام الجزيرة، قال: تركيزنا ينصب على مواجهة الجزيرة يوم 22 مارس الجاري، وهو ما يشغلنا في الحقيقة، ونستغل حاليا فترة التوقف الطويلة، بمزيد من العمل، حتى نستأنف الدوري، ونحن في وضع جيد، خاصة أن مباراتنا المقبلة مع الجزيرة، وهو منافس صعب، ويملك مجموعة جيدة من اللاعبين، وعلينا أن نسعى لأن نستعيد نغمة الانتصارات في المباراة، رغم أن المهمة صعبة، ولكن بالتركيز وإجادة العمل فإن الفريق قادر على «كسب العلامة الكاملة» في اللقاء.

وأضاف: الوحدة فريق كبير وقوي، لذلك أنا هنا في أبوظبي، في أول تجربة احترافية لي خارج أميركا الجنوبية، حيث كان مشواري السابق في الإكوادور وتشيلي، بجانب الدوري الأرجنتيني، وتجربتي حتى الآن رائعة وجميلة، صحيح أنني احتجت لبعض الوقت من أجل التكيف والانسجام مع المجموعة، ولكن أعيش فترة جميلة، وأنا سعيد بالوجود في كيان مثل الوحدة الذي يعتبر مجتمعه رائعاً، وهو أسرة واحدة، وأنا سعيد بذلك وأكثر بحب جمهور النادي الذين أتمنى أن أقوم وزملائي بإسعادهم دائماً في الفترة المقبلة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا