• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

قدمته «المسابقات» ولم تدرجه «الاستشارية» على جدول أعمالها

«الفنية» تتلقى مقترحاً بإقامة نصف نهائي وختام الكأس في أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

معتز الشامي (دبي) - لا تزال روزنامة الموسم الجديد تسبب صداعاً لدى بعض الأندية التي أبدت تحفظاً على ضغط مبارياتها، بما يتوقع أن يؤثر على لاعبيها، سواء محلياً أو حتى خلال المشاركات الخارجية، وتلقت اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين، مقترحاً من أحد الأندية يطالب بضرورة إقامة مباراتي نصف نهائي وختام كأس صاحب السمو رئيس الدولة في الأسبوع نفسه، على أن يكون بنهاية الموسم الموسع، وعقب ختام الدوري، وهو المقترح نفسه الذي قدمته لجنة المسابقات، ولكن سقط سهواً خلال اجتماع اللجنة الاستشارية.

وعلمت «الاتحاد» أن الروزنامة الحالية التي أعلنتها اللجنة الفنية، لم تكن الأصلية التي تم الاستقرار عليها، حيث كانت الأصلية تدرس إقامة الموسم مبكراً، وتحديدا في النصف الثاني من أغسطس، قبل أن يقدم المهندس مهدي علي، تصوراته الخاصة بالمنتخب الوطني، مما يعني أن «الروزنامة» الحالية التي أعلن عنها هي «البديلة»، والتي تم التوصل إليها للتوفيق بين مطالب المنتخب، وبالإضافة إلى الأندية ومسابقاتها المحلية والخارجية، غير أن كثرة الاعتراضات على التصور الحالي، من شأنها أن يدفع اللجنة للدعوة إلى ورشة عمل لدراسة المقترحات، خصوصاً لو استدعى الأمر تغييرات في جدولتها.

وكانت اللجنة الفنية بلجنة دوري المحترفين منحت الأندية مهلة أسبوع لتلقي مقترحاتها على المقترح الأولى الخاص بـ «الروزنامة» الحالية، التي تشهد بداية الموسم المقبل ببطولة السوبر 12 سبتمبر، يليها الدوري يومي 15 و16 من الشهر نفسه، أما عن أبرز المقترحات التي تلقتها اللجنة، أو استقرت عليها أغلب الأندية لتقوم برفعها إلى «الفنية»، فقد علمت «الاتحاد» أن أندية طالبت ببداية مبكرة للموسم، وتحديداً في 20 أغسطس على أقصى تقدير، على أن يبدأ الموسم بكأس السوبر، وتعقبه جولتان للدوري، قبل تجمع المنتخب أول سبتمبر، لأداء مباريات ودية دولية، في أيام «الفيفا»، غير أن هذا المقترح يلقى رفض جهاز «الأبيض» الذي يطلب ضم الدوليين من منتصف أغسطس، وهو ما يعرقل تطبيقه، كما يثير تحفظ بعض الأندية، رغم إعلان البرتغالي بيسيرو مدرب الوحدة خلال الاجتماع التشاوري الأول بشأن «الروزنامة» السبت الماضي، أنه لو كان في موقع مهدي علي مدرب المنتخب الوطني لطلب بالشيء نفسه بضم الدوليين مبكراً للإشراف على تجهيزهم للبطولات المقبل عليها المنتخب.

أما ثاني أبرز الملاحظات، فهو يتعلق بضرورة البحث عن حلول، لعدم إقامة 6 جولات دوري في مايو لأنه يشهد أداء مباريات دوري أبطال آسيا، ولكن تفادي ضغط مباريات مايو يتطلب بداية الدوري مبكراً، وهو خيار غير متاح لتعارضه مع «روزنامة» تحضيرات المنتخب الوطني.

فيما طالبت بعض الأندية بدراسة إمكانية أداء بعض جولات الدوري المحلي دون اللاعبين الدوليين، للتوفيق بين الآراء كافة، غير أن هذا المقترح يصطدم باعتراضات الأندية التي تضم لاعبين كثرا بالمنتخبات، وهي تحديداً الأهلي الذي يمد المنتخب بـ7 لاعبين تقريباً من تشكيلته الأساسية، والعين الذي يمد «الأبيض» بما يقرب من 4 لاعبين على أقل تقدير، بينما تمد بقية الأندية صفوف المنتخب بلاعب أو اثنين على أقصى تقدير، مما يعتبر غيابهم غير مؤثر بالمرة قياساً بتأثر العين والأهلي والجزيرة.

وأن الفنية لا تمانع في دراسة المقترحات التي سوف تستمر في تلقيها حتى نهاية الأسبوع الجاري، حتى لو تطلب الأمر إجراء تعديلات على المواعيد المقترحة كافة، وتحريك جولات في «الروزنامة» ذهاباً أو إياباً.

ولن تكون الشكوى من ضغط المباريات المحلية كل ما تعاني منه أنديتنا الموسم المقبل، بل أيضاً في مباريات دوري أبطال آسيا، خاصة في حالة إكمال المشوار إلى دور الـ16 وربع النهائي، حيث لم تراعِ «الروزنامة» الحالية التضارب بين المشاركات المحلية والخارجية.

وعلى الجانب الآخر، كشفت مصادر وثيقة باللجنة الفنية عن أن قنوات التواصل بينها وبين الأندية لا تزال مفتوحة، ولا يعني طرح تصور «الروزنامة» الأخيرة بأنه نهائي، ولن يشهد أي تعديلات، وهو ما يفتح الباب أمام التحاور والتشاور بشأن التصورات كافة التي سيتم تلقيها من الأندية، ويتوقع أن تقوم اللجنة بمراجعة المقترحات، ومن ثم تقوم بـ «الفلترة» قبل دراسة الصالح منها والقابل للتطبيق عملياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا