• السبت غرة صفر 1439هـ - 21 أكتوبر 2017م

مقتل 41 جنديا يمنيا في انفجارين تبناهما "داعش"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

وكالات

تبنى تنظيم "داعش" الإرهابي التفجيرين اللذين استهدفا مركز تدريب للجيش اليمني في مدينة عدن الجنوبية وأسفرا عن مقتل 41 عسكريًا، بحسب مصدر عسكري.

وقال قائد قوات الأمن الخاصة في عدن العميد ناصر السريع إن انتحاريًا يرتدي حزامًا ناسفًا فجر نفسه وسط تجمع للمجندين قرب معسكر بدر في حي خور مكسر في كبرى مدن الجنوب اليمني، ما أدى إلى مقتل 34 شخصا على الأقل.

وبعد وقت قصير على الانفجار، وقع تفجير ثان في داخل المعسكر نجم عن عبوة ناسفة، ما أدى إلى مقتل سبعة جنود، بحسب المصدر نفسه.

وكانت حصيلة أولية أفادت عن مقتل 20 جنديًا على الأقل.

وكان مصدر أمني أفاد سابقًا بأن الانفجار نجم عن سيارة مفخخة.

ووقع التفجير أمام مركز تجنيد للجيش على مقربة من مقر قائد معسكر بدر التابع للجيش العميد عبدالله الصبيحي.

وبعيد التفجير الانتحاري، دوى انفجار آخر داخل المعسكر، بحسب المسؤول العسكري الذي أشار إلى أنه نجم عن عبوة ناسفة فجرت عن بعد.

وأكدت مصادر طبية حصيلة التفجيرين.