• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م
  11:15     الحزب الديمقراطي الأميركي يختار توم بيريز رئيسا جديدا له         11:15     ترامب: لن أحضر حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض        11:15     الشرطة الأميركية تعتقل مشتبها به في حادث دهس اسفر عن إصابة 21 شخصا بمدينة نيو اورليانز         11:15    فلسطين تفوز بلقب "أراب ايدول" للمرة الثانية        11:16     تفجيرات وضربات جوية تهز محادثات السلام السورية في جنيف         11:27    بلاكبيري تصدر هاتفها الذكي الجديد من انتاج شركة "تي سي ال" الصينية    

الوصل يبحث عن الذات في «ودية» كوزموس اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

علي معالي (دبي)- يخوض الوصل مباراة تجريبية ودية مع نيويورك كوزموس الأميركي، بملعب زعبيل، في الساعة السابعة و10 دقائق مساء اليوم، وهي الودية الأولى لـ «الفهود» بعد رحيل الأرجنتيني هيكتور كوبر، وإسناد المهمة إلى المدرب المواطن سليم عبدالرحمن حتى نهاية الموسم، وتعد التجربة إحدى مراحل تجهيز «الأصفر» للجولات المتبقية من دوري الخليج العربي لكرة القدم، حيث يلتقي «الفهود» مع دبي في الجولة العشرين، وهناك «ودية» أخرى بعد غد مع الشباب.

ويعيش «الإمبراطور» حالة معنوية حرجة للغاية، بعد الخسائر المتنوعة التي طاردته، وجعلته يحتل موقعاً لا يليق به في ترتيب الدوري، ويحاول سليم عبدالرحمن إيقاف نزيف النقاط المستمر، واستعادة الثقة والتجانس، ورفع المعنويات بانتصار ودي، مع محاولة تطبيق بعض الأفكار الخاصة، حتى ينجح اللاعبون في تنفيذها خلال المباريات المقبلة، بجانب علاج ثغرات الدفاع، والتي جعلت الوصل يخسر العديد من النقاط والمباريات السهلة، وفي الوقت نفسه إيجاد الحلول الهجومية المناسبة، في ظل وجود عدد من اللاعبين أصحاب الصبغة الهجومية القوية، ومنهم البرازيلي ريكاردو أوليفييرا ومحمد ناصر وسعيد الكثيري، إضافة إلى العناصر الشبابية القوية التي يمنحها سليم مزيداً من الفرص، خلال الفترة المقبلة، مثلما فعل من قبل عندما قاد الفريق خلفاً للفرنسي لوران بانيد.

وخلال الأيام الماضية حرص سليم على تنويع جرعات التدريب، كما قام الفريق بالتدريب على شاطئ جميرا، في محاولة لرفع معدل لياقة اللاعبين مع الخروج بهم إلى أجواء جديدة بعيداً عن «المستطيل الأخضر».

ويلعب الوصل مباراة اليوم بقوته الضاربة، بوجود الرباعي الأجنبي أوليفيرا وبوتش وكليو ودوندا، إضافة إلى العناصر المحلية المتميزة، ومنها راشد علي ومحمد ناصر وياسر سالم ودرويش أحمد وفهد حديد وخليفة عبدالله وحسن زهران.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا