• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اللجنة تبدأ من مسافي بوفد رسمي وترفع تقاريرها إلى الاتحاد مباشرة

«شؤون الأندية» تقف على مشاكل «الهواة» بـ «المشروع الميداني»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

معتز الشامي (دبي)- تبدأ لجنة شؤون الأندية إطلاق مشروع جديد يتعلق بالقيام بزيارات ميدانية لأندية الدرجة الأولى كافة، وفق جدول زمني محدد ينتهي بنهاية الموسم الجاري، قبل أن تقوم اللجنة برفع تقاريرها بشكل مباشر إلى مجلس إدارة الاتحاد، عبر تحديد متطلبات الأندية وملامح المرحلة القادمة، واحتياجاتها، من أجل الوفاء بالأعباء التي يعاني منها 17 نادياً هاوياً.

وتنطلق حملة الزيارات الميدانية التي بادر بإطلاقها سعيد الطنيجي عضو مجلس الإدارة ونائب رئيس اللجنة، بزيارة نادي مسافي، ومن ثم يتبعه أندية أخرى، بناء على الاتصالات مع مجالس إداراتها ووفد اللجنة، الذي يتوقع أن يكون برئاسة الطنيجي، بالإضافة إلى عضوية خالد مطر مدير لجنة التسويق باتحاد الكرة، ومحمد الجوهري عضو لجنة شؤون الأندية، وعبد الله الكنزي مقرر اللجنة.

وتحدد اللجنة أبرز المشكلات على لسان قيادات أندية الهواة، من أجل رفعها في تقارير مستمرة ومتتالية لمجلس إدارة الاتحاد لمناقشتها بشكل دوري، على أن يتم إصدار قرارات في الأمور التي يمكن حلها داخلياً وفق الآلية المتبعة بعمل الاتحاد، بينما تنقل بقية المطالب للجان أخرى لدراستها، قبل تحويل ما يصلح منها لاجتماعات الجمعية العمومية.

وكانت اللجنة تلقت اتصالات هاتفية عدة من مسؤولي أندية الهواة، يبدون شكواهم من عدم التفاعل المستمر بينهم وبين اللجنة التي توسم «المظاليم» فيها خيراً، وأن تكون «طوق النجاة» لأزماتهم المستمرة، وانتقد بعض مسؤولي أندية الهواة عدم تلقيهم أي رد على المقترح الذي سبق وأن قدموه خلال اجتماعهم بمجلس إدارة اتحاد الكرة، والذي يقضي بأداء مباراة بنهاية الموسم في دورة مجمعة من دورين تضم ثالث الهواة مع صاحب المركز الـ 12 بـ «المحترفين»، يحجز بمقتضاها الفائز مقعده في دوري الخليج العربي، وهي الفكرة التي طالبت بتنفيذها لجنة التسويق التي بدأت في إعداد مشروع ضخم لتسويق دوري الهواة، والنهوض بأنديته بشكل استثماري لتحقيق زيادة في الدخل المنتظر.

وعلمت «الاتحاد» أن بعض الأندية طالبت بضرورة إحياء تلك الفكرة لتكون دافعاً لجميع فرق الهواة للقتال في المسابقة، بما يرفع من مستواها، كما قدمت أندية أخرى مقترحات تتعلق بضرورة البحث عن آلية لتنفيذ قرار تفريغ لاعبي الأندية المرتبطين بوظائف خاصة من في الوظائف العسكرية، وبقية مؤسسات الدولة، على أن يكون قرار التفريغ جزئياً لمدة يوم أو يومين قبل المباراة فقط، وذلك كل أسبوع، على أن يتوازى ذلك مع جدولة «الروزنامة»، وهو مطلب تلقته لجنة المسابقات باتحاد الكرة، بحيث تقام المباريات يومي الجمعة والسبت لأنها إجازة من جميع اللاعبين تقريباً بأندية الهواة.

وكل تلك المقترحات وغيرها ستكون محل النقاش خلال الزيارات الميدانية، كما تقف اللجنة على سبل الاستفادة من الدعم الذي قدمته خلال الموسم الجاري، عبر تخصيص ميزانية لشراء ملابس رياضية للاعبي المراحل السنية، وتعيين 3 مدربين بالمراحل للأندية الهاوية كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا