• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تحت رعاية محمد بن مكتوم وبحضور زايد بن مكتوم

أكاديمية الوصل تحتفل بتكريم «البراعم الفهود»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

ثمن الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، دعم سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي، اللامحدود لمختلف الرياضات في جميع أندية دبي، وحيا جهود سمو الشيخ أحمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي الوصل الرياضي على دعمه الدائم والمستمر لنادي الوصل.جاء ذلك خلال حفل أكاديمية نادي الوصل لكرة القدم لتكريم فريق البراعم تحت 9 سنوات متصدر مسابقة المغفور له إبراهيم المستريح، والذي أقيم، بمقر النادي في دبي، بحضور الشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، ومحمد العامري، عضو مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم ومدير الأكاديمية، بجانب مشرفي الأكاديمية وعدد من أولياء أمور اللاعبين.

واشاد الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم بجهود مجلس إدارة نادي الوصل برئاسة راشد بالهول، وأعضاء مجلس الإدارة لما يقومون به من جهد واضح، للارتقاء بالنادي على جميع المستويات الرياضية والاجتماعية والاقتصادية، معبراً عن سعادته بالعمل الجاد الذي ينتظم صفوف النادي، والذي بدأ يؤتي ثماره، في انتظار عودة الوصل لمكانه الطبيعي مجدداً في طليعة الأندية على مستوى الدولة.

وعبر الشيخ محمد بن مكتوم عن سعادته بفريق البراعم بنادي الوصل، والذي يضم مجموعة من المواهب، مبيناً أن النجاح الحقيقي ليس في صدارة المسابقات وحسب، منوهاً إلى أن البراعم في هذا العمر يجب أن يتعلموا أن المنافسة الرياضية الشريفة والالتزام الرياضي فوق حسابات الفوز والخسارة، وأن النجاح الحقيقي يكمن في تكريس عقلية المنافسة السليمة، وأن النجاح في الرياضية لا يمكن أن يتحقق، إلا ببذل الجهد والاستعداد المثالي لكل المنافسات، وكذلك بالعمل الجماعي والتعاون بين جميع الأطراف الفاعلين في الفريق.

وحول رأيه في الوصل والدعم المستمر له، قال «أي متابع رياضي منصف مهما كان انتماؤه يعرف أن الوصل ركن أساسي في البناء الرياضي بالإمارات، ليس فقط بكرة القدم، ولكن بكل الألعاب، وهو صاحب أكبر قاعدة جماهيرية في الدولة، وشاهدنا جميعاً روعة الجمهور الوصلاوي في لقاء «الديربي الأخير» أمام النصر».

وأضاف «رغم مركز الفريق المتوسط حالياً على سلم ترتيب منافسة الدوري، إلا أن الجمهور الوصلاوي الذواق، استطاع تمييز التقدم الحاصل، وأحس بأن عودة «الإمبراطور» قريبة لذلك شاهدناه يملأ مدرجات ملعب الوصل في مشهد رائع، وبالنسبة لي كمشجع وداعم لهذا النادي، أحرص على متابعته بشكل دائم، وعلى تقديم الدعم له على أكثر من مستوى، وتكريم لاعبي البراعم اليوم هو خطوة لها ما قبلها وسيكون لها ما بعدها بإذن الله».

من جانبه، ذكر الشيخ زايد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم الذي حضر مراسم التكريم، نيابة عن الشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم، أن المجموعة الحالية للاعبي فريق البراعم تمثل مستقبل النادي والمنتخبات الوطنية في السنوات القليلة المقبلة، مشيداً بموهبة لاعبي الفريق ورغبتهم الجادة والتزامهم الكبير، وقال «يبقى على المشرفين أن يوفروا للاعبي المراحل السنية البيئة الرياضية السليمة، التي تساعد على تنمية موهبتهم، وتعزز لديهم قيم الاحترام والالتزام»، مؤكداً ثقته في المشرفين على الأكاديمية وإدارة النادي على إنجاز المهمة بنجاح.

بدوره، توجه محمد العامري عضو مجلس إدارة نادي الوصل بالشكر للشيخ محمد بن مكتوم بن راشد آل مكتوم على متابعته ودعمه المستمر لنادي الوصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا