• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

السيسي يؤكد أهمية تطوير التعاون العسكري مع قبرص

مقتل 3 مسلحين في سيناء وتحديد هوية انتحاري كنيسة الإسكندرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

القاهرة (وكالات)

أحبطت قوات الأمن المصرية أمس، محاولة هجوم على حاجز أمني جنوب مدينة رفح بمحافظة شمال سيناء، بينما هددت وزارة الداخلية بمقاضاة الصحف التي تروج للإشاعات، في حين أعرب الرئيس عبد الفتاح السيسي عن التطلع لمواصلة تطوير التعاون العسكري مع قبرص.

وقالت مصادر أمنية، إن قوات الأمن اشتبكت مع المجموعة التي هاجمت الحاجز وقتلت ثلاثة مسلحين كانوا يستقلون سيارة. وحجزت قوات الأمن جثث القتلى والسيارة التي كانت تقلهم، كما ضبطت بها أسلحة آلية وذخائر.

إلى ذلك، قالت وزارة الداخلية المصرية أمس إن الانتحاري الذي نفذ تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية يوم الأحد الماضي يدعى محمود حسن مبارك عبد الله ويبلغ من العمر 31 عاما. وأضافت أنه كان يقيم في محافظة السويس ويعمل بإحدى شركات البترول. وأعلنت الوزارة قائمة بأسماء أعضاء «بؤرة إرهابية» متهمة بتدبير وشن هجمات على مسيحيين ورصدت مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات تساعد في إلقاء القبض عليهم. وقالت الوزارة إنها لم تتوصل بعد إلى هوية منفذ التفجير الانتحاري بكنيسة مارجرجس بطنطا. وفي سياق متصل، هددت وزارة الداخلية المصرية بمقاضاة الصحف التي روجت لإشاعات حول وقوع تفجير بمدينة 6 أكتوبر، وتفكيك عبوة ناسفة في محيط جامعة طنطا بمحافظة الغربية، قائلة إن هذه «الصحف ومواقعها دأبت في الآونة الأخيرة على بث أخبار تروج للإشاعات، وتردد وجود بلاغات حول حدوث تداعيات أمنية بنطاق بعض المواقع الاستراتيجية والمنشآت المهمة، ما يساهم في إثارة البلبلة لدى قطاعات الرأي العام».

وقالت الوزارة في بيان رسمي، إن «تلك الأخبار تمثلت في سماع دوي انفجار بمدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، ولم تتلق الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة أي بلاغات في هذا الشأن، كما قامت قوات الحماية المدنية بتمشيط المنطقة المشار إليها، ولم يتم العثور على أي دلالات تشير إلى وقوع انفجار، إضافة لخبر آخر يفيد بالعثور على جسم يشتبه في كونه عبوة متفجرة بمحيط جامعة طنطا بمحافظة الغربية، وتبين من الفحص سلبية البلاغ وعدم احتواء الجسم على أية مواد متفجرة».

وطالبت الوزارة وسائل الإعلام بتحري الدقة لعدم إثارة الرأي العام، مؤكدة أن الجهات الأمنية ستضطر للجوء إلى الإطار القانوني للتعامل مع مثل هذه الأخبار ومروجيها.

وأعرب الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمس، عن التطلع لمواصلة تطوير التعاون العسكري مع قبرص، بما يساهم في ترسيخ الأمن والاستقرار في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، خاصة في ضوء ما يواجه المنطقة والعالم من تحديات غير مسبوقة، وعلى رأسها الإرهاب.

وذكر المتحدث باسم رئاسة الجمهورية المصرية، السفير علاء يوسف في بيان، إن ذلك جاء خلال لقاء السيسي مع وزير الدفاع القبرصي كريستوفوروس فوكايدس الذي نقل تعازي بلاده في ضحايا حادثي الكنيستين.