• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

سعيدة بتقديم شخصية «نادية أنزحة»

يسرا تتوقع استمرار أزمة السينما 4 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

استطاعت يسرا خلال 33 عاماً، هو عمرها الفني أن تصنع لنفسها مكانة متميزة وسط أهم نجمات السينما، وقدمت العديد من الشخصيات المهمة في السينما والمسرح والتلفزيون واعتمدت على موهبتها وحضورها وثقافتها لا جمالها. وهي تعيش حالياً حالة من التوهج الفني بين السينما والتلفزيون، حيث انتهت من تصوير أحدث تجربة سينمائية لها بعنوان “جيم أوفر”، وتستعد لتصوير فيلم “مطبق من إمبارح”..

محمد قناوي (القاهرة) - منذ أيام قليلة بدأت يسرا تصوير تجربتها الدرامية الجديدة “شربات لوز” والتي تعود من خلالها للدراما التلفزيونية. وحول غيابها العام الماضي عن شاشة رمضان، تقول لـ”الاتحاد”: لست وحدي التي غبت عن دراما رمضان الماضي، فالكثير من الفنانين تأثرت أعمالهم بالثورة إنتاجياً أو تسويقياً، وقد فضلت الابتعاد لأن “شربات لوز” لم ينته مؤلفه تامر حبيب من استكمال كتابته في وقت مبكر مع عدم استقرار الأوضاع الأمنية مما جعلنا نؤجل بدء التصوير إلى أن تأخر الوقت.

رفض المزايدة

ونفت يسرا ما تردد عن أن الابتعاد جاء لتقييم الأوضاع بعد الزج باسمها بالقوائم السوداء، وقالت: طوال الوقت من خلال أعمالي كنت أنتقد الأوضاع من خلال أفلام “طيور الظلام، والمنسي والإرهاب والكباب”، وتصريحاتي أثناء الثورة كانت تدعو الشباب للهدوء وليس التخلي عن مطالبهم وأرفض المزايدة على وطنيتي، وأرفض أيضاً الربط بين النزول إلى ميدان التحرير والوطنية، وأثق بالثوار وأعتقد أن لهم أهدافاً أسمى من القوائم السوداء التي أرى أن لها أهدافا أخرى.

وعن مسلسلها الجديد، قالت: منذ عرض عليَّ السيناريست تامر حبيب فكرة مسلسل “شربات لوز” وأنا أنتظر اللحظة التي يكمل فيها كتابة السيناريو لأنها أعجبتني بكل تفاصيلها لذلك لست نادمة على الانتظار عاماً من اجل استكمال كتابة المسلسل.

وعن حماسها لمسلسل “شربات لوز” رغم كثرة العروض التي تلقتها، قالت: “شربات” شخصية مختلفة عن كل أدواري السابقة، كما أنني منذ فترة طويلة انتظر شخصية مختلفة ومعظم الأعمال التي قدمتها في الفترة الأخيرة كانت قريبة من شخصيتي ولا تنطبق عليها مواصفات “الكاراكتر”، ووجدت في “شربات” ما كنت أبحث عنه فقد وجدت فيها شخصية مختلفة تماماً حتى عن “نادية أنزحة” التي قدمتها في مسلسل “أحلام عادية” سواء في ألفاظها، أو طبيعة عملها في مشغل للملابس، بالإضافة إلى أنها لا تنجب ولها شقيقان هما كل حياتها بعد أن فشلت زيجاتها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا