• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

احتجاجات في الذكرى الثانية للانقلاب بتايلاند ومطالبة بالديمقراطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

بانكوك (أ ف ب)

نددت رئيسة الوزراء التايلاندية السابقة التي أطاح الجيش حكومتها في مايو 2014، أمس، بـ«معاناة» الشعب التايلاندي، ودعت الجنرالات إلى تسليم السلطة بعد عامين من الانقلاب. وكتبت ينجلوك شيناواترا في حسابها على فيسبوك أمس «أشعر بقلق متزايد لأن الناس يعانون اليوم بسبب الصعوبات الاقتصادية والفقر والمشاكل الاجتماعية والاستهلاك المتزايد للمخدرات». وأكدت في الذكرى الثانية للانقلاب، أنها تأمل من الشعب التايلاندي أن «يكون قادراً مرة أخرى على أن يحدد مصيره بنفسه».

تجمع المئات بينهم طلاب عند جامعة تاماسات أمام «نصب الديمقراطية» في قلب بانكوك، للدعوة إلى مزيد من الحرية. ودعا المتظاهرون الحكومة العسكرية إلى السماح بحرية التعبير والعودة إلى الديمقراطية. كما دعا المتظاهرون، بقيادة جماعة «الديمقراطية الجديدة» الطلابية، التايلانديين إلى التصويت في استفتاء مقبل ضد دستور صاغه المجلس العسكري، سوف يتم بموجبه تعيين مجلس أعلى بالبرلمان من قبل الجيش.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا