• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

60 ألف معتقل فارقوا الحياة في السجون السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

بيروت (رويترز)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، إن 60 ألف شخص على الأقل توفوا في سجون الحكومة السورية، خلال فترة الحرب المستمرة منذ خمس سنوات، سواء «نتيجة التعذيب المباشر، أو الحرمان من الطعام والدواء».

وأوضح رامي عبد الرحمن مدير المرصد، أنه توصل إلى العدد عن طريق تجميع أعداد الوفيات التي قدمتها مصادر من سجون عدة، وأجهزة أمنية سورية. وقال إن أكثر من 20 ألفاً منهم فارقوا الحياة في سجن صيدنايا العسكري قرب دمشق.

وقال المرصد، إنه تمكن من التحقق من وفاة 14456 شخصاً، منهم 110 أشخاص تقل أعمارهم عن 18 سنة منذ بداية الاحتجاجات في سوريا عام 2011.

وكان محققون من الأمم المتحدة في فبراير قالوا إن المعتقلين لدى الحكومة السورية يقتلون على نطاق واسع. وقال عبد الرحمن، إن مصادره مسؤولون في الخدمة يسعون لكشف حقائق ما جرى، ويجمع المرصد المعلومات منذ بداية هذا العام.

وقال محققون من الأمم المتحدة في فبراير إن المعتقلين لدى الحكومة السورية يقتلون على نطاق واسع، تصل إلى حد سياسة دولة «لإبادة» السكان المدنيين، وهي جريمة ضد الإنسانية. وقال الخبراء المستقلون، إنهم وثقوا كذلك إعدامات جماعية وتعذيباً في السجون، نفذتها جماعتان متشددتان هما «جبهة النصرة» وتنظيم «داعش»، وهي أيضاً جرائم ضد الإنسانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا