• الجمعة 02 شعبان 1438هـ - 28 أبريل 2017م

تأملات

«أم الإمارات» وإنجازات بنات الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

د. عماد الدين حسين

لم تُغْفِل الإمارات دور المرأة في رحلتها نحو الريادة، فرسالتها عنوانها «لا تمكين لمجتمع إلا بتمكين المرأة وتأهيلها وتعليمها». واليوم تكتسي المرأة الإماراتية حلَّة الريادية الاستشرافية، ممثلة في سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» صاحبة البصيرة النافذة والحكمة البالغة؛ فقد مدّت جسور الأمل وشيّدت صرح الإبداع للمرأة الإماراتية، ونقشت اسمها على صفحة التاريخ بأحرفٍ من نور، وشرّعت لها نوافذ التحفيز والتقدير والإلهام، وصقلتها بالعلم والمعرفة وعززت ثقتها بنفسها؛ فغدت علامة فارقة في تاريخ الأمم بثقافتها وقيمها ومهاراتها وقدراتها في مختلف المجالات. فالمرأة في الإمارات رئيس برلمان، ووزير وقاضية وطيار، تمتلك كفاءة نادرة وثقة عالية، ونموذجاً يحتذى به في مسيرة الإبداع، وما يثلج الصدور أن نجاح المرأة الإماراتية في ظل الطفرة الاقتصادية والاجتماعية منذ بداية الحقبة النفطية وحتى مسبار الأمل نحو الفضاء جعل للتجربة خصوصيتها، فقد استطاعت «أم الإمارات» أن تجعل تفوق المرأة ضمن آليات النجاح المستدام في جدارية الوطن رقم واحد؛ فنحن الآن أمام صورة مختلفة للمرأة الإماراتية التي خاضت تحديات ثقافية واقتصادية وسياسية واجتماعية انطلاقاً من وعيها التاريخي إلى استشراف المستقبل بفخر واقتدار. وفي ظل إنجازاتها، نجحت المرأة الإماراتية في أن تظل أمّاً وزوجة مثالية، وصمام أمان للأسرة. إننا أمام تجربة ثرية لامرأة كانت وما زالت شريكاً استراتيجياً فاعلاً في التطوير واتخاذ القرار، وعضواً مميزاً في مسيرة الارتقاء بالدولة؛ حيث بلغ عدد النساء الحاصلات على شهادات جامعية نحو 61%، وتشغل المرأة العاملة نحو 38% من نسبة موظفي الحكومة الاتحادية، وصعد نجمها في مجال المال والأعمال حتى وصل حجم الاستثمارات منذ تأسيس مجلس سيدات الأعمال، الذي يضم أكثر من 12 ألف سيدة، إلى نحو 12.5 مليار درهم، مستمدة أهدافها من رؤية الإمارات الواعدة 2021، واليوم تسابق الزمن في مشروع «مئوية الإمارات2071» عبر رحلة ممتدة من العمل والمشاركة الفاعلة في مسيرة التنمية، لتتوج اسم الوطن بحصادها لجوائز كثيرة محلياً وعربياً وعالمياً. فالشكر كل الشكر «لأم الإمارات» صاحبة الإنجازات في مسيرة التميز والسعادة والازدهار.

Emad.Hussein@alittihad.ae

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا