• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ليبرمان يشترط سن قانون الإعدام للانضمام للحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

علاء المشهراوي، عبد الرحيم الريماوي (رام الله، غزة)

قال مصدر في حزب الليكود الإسرائيلي الحاكم، أن رئيس حزب «إسرائيل بيتنا» أفيغدور ليبرمان اشترط سن قانون الإعدام لمنفذي العمليات الفدائية، للانضمام إلى الائتلاف الحكومي.

وأضاف المصدر: «إن ليبرمان اشترط أيضاً تعديلاً في صيغة القانون المقترحة، على أن يكون حكم الإعدام الصادر يستوجب مصادقة اثنين من بين القضاة وليس التركيبة الثلاثية كاملة»

ونقلت صحيفة «هآرتس» العبرية أمس، عن مصدر في الليكود قوله إن «الاتفاق الائتلافي بين نتنياهو وليبرمان سيشمل هذا التعديل، ويسري القانون فقط في المحاكم العسكرية، وسيمكن التعديل إصدار حكم الإعدام بموجب أغلبية اثنين من ثلاثة قضاة، وليس بالإجماع كمان كان الاقتراح الأسبق».

إلى ذلك، اقتحم مستوطنون متطرفون أمس، باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، تحت حراسة مشددة من قبل قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية، وقالت مصادر مقدسية إن المستوطنين قاموا بجولات استفزازية في الباحات، والتقطوا صوراً لعدة أماكن من المسجد. وحاول بعض المستوطنين، وفقاً لمصادر مقدسية، أداء طقوس تلمودية في المسجد الأقصى، حيث تصدى لهم المصلون بالهتاف والتكبير. كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس عدداً من المنازل والمحال التجارية في قرية مراح رباح جنوب بيت لحم، وصادرت تسجيلات كاميرات المراقبة.

وقالت مصادر فلسطينية، إن قوة عسكرية كبيرة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت قرية مراح رباح جنوب بيت لحم، ثم داهم الجنود عدداً من منازل المواطنين وحققوا معهم، كما صادروا بعض تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بالمحال التجارية.

وأشارت المصادر إلى أن جنود الاحتلال أقاموا حاجزاً عسكرياً على مدخل القرية وشرعوا بتوقيف المركبات والتدقيق بالبطاقات الشخصية للمواطنين. وأصيب عدد من طلاب مدارس المنطقة الجنوبية في مدينة الخليل بحالات اختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاههم.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن مواجهات اندلعت بين فلسطينيين وقوات الاحتلال في محيط مجمع مدارس طارق بن زياد، بالقرب من حاجز «أبو الريش» في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين وطلبة المدارس بحالات اختناق، وتم علاجهم ميدانياً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا