• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المنشآت الرياضية بين الدعم والاستثمار

محمد الكعبي: مليار درهم قيمة مرافقنا ونحتاج المزيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

معتصم عبدالله (دبي)

لا يزال الحديث عن المنشآت الرياضية يأخذ محل اهتمام الكثيرين من الرياضيين والمهتمين بالعمل الرياضي، في ظل دخول الإمارات مرحلة المنافسة بقوة على استضافة الأحداث الكبرى في مختلف اللعبات، وهو ما يحتاج إلى تحضيرات كبيرة من قبل الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، باعتبارها الجهة المسؤولة عن إعداد المنشآت الرياضية في مختلف إمارات الدولة بالتعاون مع الحكومات المحلية، خاصة في ظل الدعم الكبير واللامحدود من القيادة الرشيدة لتوفير كل ما يخدم النهوض الرياضي.

من جانبه كشف محمد الكعبي، مدير إدارة المنشآت الشبابية والرياضية بالهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، أن قيمة المنشآت التابعة للهيئة ستصل إلى نحو مليار درهم، بعد الانتهاء من العمل في المرحلة الأولى لمجمع زايد الرياضي بالفجيرة فبراير المقبل، ومع وضع حجر الأساس لمجمع زايد الرياضي في رأس الخيمة المتوقع خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

وقال: «الأعوام القليلة الماضية شهدت إنشاء 13 منشأة شبابية بالإمارات الشمالية تخدم قطاعاً واسعاً من الشباب من الجنسين، أبرزها مركز شباب الشارقة، الذي تم تأسيسه في العام 2007، ومركز شباب عجمان، مركز الفتيات بعجمان، مركز فتيات الفجيرة الذي تم تأسيسه في العام 2012، مركز فتيات مربح في إمارة الفجيرة، الذي تأسس في 2008، مركز فتيات رأس الخيمة 2012، مركز شباب الغيل في رأس الخيمة، مركز فتيات أم القيوين، مركز فتيات فلج المعلا، إضافة إلى مضمار زايد للدراجات بالشارقة، والذي تم افتتاحه عام 2008 كأول منشأة رياضية تعود ملكيتها للهيئة».

واعتبر تدشين مقر الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة الحالي في دبي على مساحة تجاوزت 113 ألف قدم وفق أحدث معايير الحركة العمرانية للدولة، نقطة مهمة في طفرة العمل على مستوى المنشآت المرتبطة بقطاعي الشباب والرياضة.

وأوضح: «العمل في مجمعي زايد الرياضي بالفجيرة ورأس الخيمة سيرفع قيمة المنشآت الشبابية والرياضية التابعة للهيئة إلى نحو مليار درهم، وأضاف: «نفخر ببداية العمل في مشروع زايد الرياضي بالفجيرة منذ أكتوبر الماضي بفضل الدعم الكبير للقيادة الرشيدة، وننتظر انتهاء العمل في المرحلة الأولى للمشروع في فبراير المقبل، والتي تشمل المبنى الإداري ومركزاً شبابياً، بالإضافة إلى الصالة المغطاة والمجهزة على أحدث طراز لخدمة جميع الرياضات الجماعية والفردية وفق المواصفات العالمية التابعة للاتحادات الدولية»، وتابع: «تكلفة المرحلة الأولى لمجمع زايد الرياضي بالفجيرة، والذي يحتل موقعاً استراتيجياً في مدخل الإمارة تصل إلى 75 مليون درهم، في حين تبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع بمراحله الثلاث مع المشروع المماثل في رأس الخيمة، والذي سيحمل اسم مجمع زايد الرياضي نحو 700 مليون درهم، في حين تصل قيمة بقية المنشآت الشبابية والرياضية التابعة للهيئة إلى نحو 300 مليون درهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا