• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

يتمنى تكرار تجربة «الديو» مع دارين حدشيتي

محمد المزروعي يغني للوطن ويستعد لتصوير «أنا غير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2012

فاطمة عطفة

يتمتع المطرب والملحن محمد المزروعي بصوت جميل، وما أن وصل للناس حتى تشكل عنده رصيد كبير من المحبين والمعجبين.. ولأنه موهوب فقد صعد نجمه بسرعة، حيث أنه تعاون مع كبار الملحنين والشعراء، فأبدع في تقديم أغنيات متميزة تدخل إلى قلب المستمع من أقصر الطرق، كما أن تعاونه في ديو مع دارين حدشيتي أضاف إليه الكثير من ناحية معرفة الجمهور اللبناني والعربي به.

عن علاقة المبدع بجمهوره، وكيف يتواصل معه، وكيف ينظر محمد المزروعي إلى هذه العلاقة، يؤكد بقوله: «الفنان أو المبدع بشكل عام في أي مجال بدون جمهور يخسر الكثير، لأن الجماهير في حال التفافها حول المطرب فهي تمنحه شهادة ميلاد وترفعه إلى مصاف النجوم، أما إذا أصاب الغرور الفنان فهذه هي نهايته.. كما أن الفنان من غير جمهور لن يحقق النجاح الذي ينشده، أو التقييم الذي يحلم به، وأنا أتشرف بجمهوري، وأتمنى أن أرضي ذائقته». ويضيف لـ»الاتحاد»، أنه خلال مشاركته في جلسات «إمارات إف إم» مؤخراً، نجح في أن يمتع جمهوره عبر الأثير لساعة متأخرة من الليل..

«عجب عجب»

ولأن الأغنيات التي قدمها الفنان المزروعي تحمل كل منها عنوانا له دلالته بدأ السؤال عن أغنية «عجب عجب»، فيقول: «أتعجب من الاضطرابات التي حصلت في مجتمعنا العربي، وأتمنى أن تتكاتف دولنا العربية وشعوبنا، ويعم الأمن والأمان عليها، لأن عدم الاستقرار له تأثير سلبي على الفن، ونحن الفنانون واجبنا أن نغني ونبعث برسائل تخدم المجتمع في الوقت الحالي، ونبتعد عن أغاني الحب والغرام لأن هذا ليس وقتها».

رقة الشاعرات

ومن منطلق الإحساس العالي لدى الفنان المزروعي، سألنا إن كانت هناك فكرة لأغنية جديدة في هذا الاتجاه، سواء في عمل فردي أو جماعي قال: «سنقدم أغنية ترسخ حب الوطن وتؤكد على مواطنة شعب دولة الإمارات وترابطه وتضامنه مع الحكومة والقادة، فلابد أن نغني لبلدنا ونفتخر بقادتنا، ولكن لن أكشف عن اسم الأغنية وأتركها إلى أن تصدر، وإن كان من المتوقع أن يكتب كلماتها أحمد المري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً