• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مفوضية اللاجئين تسجل نزوح 7300 سوري خلال الأسبوع الماضي

العراق يعيد فتح معبر حدودي لاستقبال لاجئين سوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

عواصم (وكالات)- ذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة أمس أن المعبر الحدودي بين سوريا والعراق في إقليم كردستان قد أعيد فتحه للسماح بمغادرة نحو 2500 لاجئ سوري، مشيرة في نفس الوقت إلى أنه تم تسجيل أكثر من 7300 آلاف نازح سوري إلى لبنان خلال الأسبوع الماضي. وقالت المتحدثة باسم المفوضية مليسا فليمينج أمس، إن معبر فيشخابور الواقع على نهر دجلة ما زال نقطة العبور الوحيدة المفتوحة بين سوريا والعراق في الوقت الحاضر على إثر فتح هذا المعبر الحدودي، حيث تمكن 2519 لاجئاً من اجتياز النهر في يوم واحد على متن قوارب للتوجه إلى العراق، مضيفة أنه لم يعبر أي شخص الحدود أمس الأول، لكن صباح أمس تجمع «آلاف عدة» من السوريين الآخرين قبالة النهر.

وأضافت فليمينج أن معظم اللاجئين يريدون التوجه إلى إقليم كردستان وليس إلى مناطق أخرى في العراق. ولاحظ الطاقم الإنساني أن 350 لاجئا ممن عبروا الأحد الحدود، عادوا إلى سوريا حاملين مولدات وأجهزة تدفئة بالكيروسين وسلع أخرى. وأوضحت الوكالة «أن سلطات الإقليم العراقي أوضحت لمفوضية اللاجئين أنها اعتمدت موقفاً مرناً، وأن السوريين الذين لا يريدون البقاء كلاجئين بإمكانهم المكوث حتى سبعة أيام».

من جهة أخرى قالت المفوضية في تقريرها الأسبوعي إن مجموع عدد النازحين السوريين الذين يتلقون المساعدة من المفوضية وشركائها بلغ حتى الآن أكثر من 860 ألف نازح، من بينهم أكثر من 807 آلاف مسجلين رسميا لدى المفوضية، في حين يوجد نحو 52 ألف لاجئ في انتظار التسجيل.

وأوضح التقرير أن النازحين موزعون على مختلف المناطق اللبنانية، حيث يوجد نحو 275 ألفاً في البقاع، و240 ألفاً في مناطق شمال لبنان، في حين يوجد 188 ألفاً في مناطق بيروت وجبل لبنان فضلاً على 103 آلاف في جنوب لبنان. وذكر أن هناك انخفاضاً ملحوظاً في معدل الانتظار قبل التسجيل لدى المفوضية ليصل إلى 30 يوماً، وهو أدنى معدل يتم بلوغه منذ يناير الماضي، وذلك بما يتوافق مع المعايير العالمية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا