• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

مسلم واحد من بين خمسة يرفض الاندماج بالمجتمع الألماني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

د ب أ

يتمسك شاب ألماني مسلم واحد، من بين خمسة بثقافته الأصلية، كما لو كان يرفض الاندماج، بحسب ما جاء في دراسة نشرتها وزارة الداخلية الألمانية الخميس وأثارت جدلاً في ألمانيا.

وبينت هذا الدراسة أن 15% من الشباب المسلمين الألمان و24% من غير الألمان يصنفون في إطار مجموعة "دينية متشددة مع ميول حادة إلى نبذ الغرب واللجوء إلى العنف من دون نية للاندماج في المجتمع".

وبحسب هذا التقرير، فإن 78% من المسلمين الذين تم استطلاع آرائهم والذين تتراوح أعمارهم ما بين 14 و 32 عاما قالوا إنهم مستعدون للاندماج في المجتمع. وفي حين يؤيد 52% من المسلمين غير الألمان فكرة الاندماج في المجتمع الألماني، يظهر 48% منهم "ميولا كبيرة للانفصال عنه"، وفقا لهذه الدراسة التي أجراها باحثون من جامعتي جينا وبريمن ومن معاهد عدة متخصصة في استطلاع الآراء.

وخلص الباحثون إلى أن "في ألمانيا مجموعات مسلمة وليس فقط مجموعة واحدة". وقد أجريت هذه الدراسة من خلال اتصالات هاتفية في خريف العام 2009 وفي العام 2010 وشملت 1050 مسلما ألمانيا وألمانيا غير مسلم تراوحت أعمارهم ما بين 14 و32 عاما.

وقد أثار نشر هذه الدراسة معارضة في أوساط الحزب الليبيرالي والحزب الاشتراكي الديموقراطي والحزب الأخضر.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2010، كانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قد أكدت أن النموذج الألماني المتعدد الثقافات حيث تتعايش بتوافق ووئام الثقافات المختلفة، "قد باء بالفشل كاملا".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا