• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

نوه بجهود الإمارات لإيجاد حلول نهائية ..واتهم «الانقلابيين» بوقف تحويل أموال الموازنات التشغيلية للطاقة

ابن دغر يتوقع احتواء أزمة «كهرباء» عدن خلال أيام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

بسام عبدالسلام، وكالات (عدن، الرياض)

نوه رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أمس بجهود الإمارات العربية المتحدة لإيجاد حلول للوضع الحرج الذي تعاني منه المنظومة الكهربائية في عدن، والذي تسبب بمعاناة كبيرة للسكان في المحافظة، وأكد خلال اتصال هاتفي مع محافظ عدن اللواء عيدروس الزبيدي لمناقشة الإجراءات العملية المتخذة مع الأجهزة الحكومية بالتعاون مع الأشقاء في الإمارات لإيجاد حلول نهائية لمشكلة الكهرباء، على مساعي الحكومة الحثيثة لحل مشكلة الانقطاعات الكهربائية، لافتاً إلى أنه بدأت تلوح في الأفق انفراجة لاحتواء هذه الأزمة في الأيام المقبلة.

وأشاد ابن دغر بالجهود الكبيرة التي يبذلها الرئيس عبدربه منصور هادي بالتعاون مع الأشقاء، لإيجاد حلول عاجلة لهذه المشكلة التي ضاعفت معاناة أبناء المناطق الساحلية الحارة وخاصة عدن والحديدة وتعز والمكلا. كما أشاد بالجهود التي تبذلها السلطة المحلية وعلى رأسها محافظ عدن من أجل تطبيع الحياة وإعادة الخدمات في المدينة التي تعرضت بنيتها التحتية لانهيار حاد جراء الحرب الغاشمة التي فرضتها مليشيات الحوثي وصالح على كل المدن.

وأشار ابن دغر إلى أن الانقلابيين في صنعاء أوقفوا تحويل الأموال الخاصة بالموازنات التشغيلية للطاقة الكهربائية بشكل نهائي في المحافظات الساحلية، في وقت ترتفع فيه درجات الحرارة، ونوه إلى أن مؤسسات إنتاج الطاقة تعاني منذ سنوات طويلة من تدهور متسارع وعدم وصيانة وغياب التنمية التي تواكب الحاجة المتزايدة للطاقة الكهربائية، مؤكداً ثقته بأن الجهود الحثيثة التي تبديها الحكومة بالتعاون مع السلطة المحلية وأطراف أخرى لابد أن تؤدي إلى نتائج إيجابية وفي زمن قصير.

من جهته، قال محافظ عدن إن الخدمات الأساسية دمرت بشكل كبير أثناء حكم المخلوع صالح، وهذا فاقم الملفات التي تعمل عليها السلطات المحلية في المدن المحررة من سيطرة المتمردين القادمين من كهوف مران في صعدة، وأضاف في مؤتمر صحفي بحضور مدير كهرباء عدن مجيب الشعبي «إن الخدمات الأساسية ومنها الكهرباء لم تشهد تطوراً منذ 20 عاماً، وإن التركة التي خلفها نظام المخلوع الفاسد ثقيلة جداً تحتاج إلى الكثير من أجل إصلاحها، مشيراً إلى أن عدن خرجت من حرب ظالمة شنها المتمردون ودمر فيها العديد من الخدمات الأساسية إلى جانب الملف الأمني.

وانتقد محافظ عدن تجاهل الحكومة الشرعية مطالب تحسين مستوى الخدمات وعلى رأسها الكهرباء، خصوصاً أن المنظومة الكهربائية متهالكة، وتتطلب تحركاً سريعاً لتفادي الانقطاعات الثقيلة للتيار عن أهالي المدينة التي تشهد ارتفاعاً كبيراً بدرجة الحرارة. وأضاف: «تردي حال منظومة الطاقة الكهربائية في عدن يتطلب حلول إسعاف آنية، ومشروعاً استراتيجياً ينهي هذه المشكلة التي تتكرر مع حلول كل صيف منذ نحو 20 عاماً، مؤكداً فتح قناة تواصل مع الأشقاء في الإمارات، للتدخل العاجل وتقديم المساعدة في معالجة هذه المشكلة، ولافتاً إلى إبداء الأشقاء الإماراتيين تفهماً وتعاوناً كبيرين حيث وعدوا بتقديم معالجات استراتيجية لهذه المشكلة يمكن أن تحل بشكل جذري إشكالية الكهرباء إضافة إلى تقديم قطع غيار لمولدات متوقفة من المتوقع أن تصل قريباً إلى عدن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا