• الاثنين 27 رجب 1438هـ - 24 أبريل 2017م

أجندة أنشطة ترفيهية بالجزيرتين

«الدانة» و«الريم».. أجواء مستوحاة من «سانتوريني» اليونانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

نسرين درزي (أبوظبي)

جمهور أبوظبي على موعد خلال نهاية الأسبوعين المقبلين مع أجواء من المرح الخالص المستوحى من جزيرة سانتوريني اليونانية الشهيرة باحتفالاتها الشاطئية. وذلك مع الإعلان عن إطلاق فعاليتي «الدانة» و«الريم» لشركة الدار العقارية التي تتبنى أضخم الأنشطة على امتداد الخط الساحلي في العاصمة. وتقام الفعالية الأولى على جزيرة الدانة التابعة لشاطئ الراحة من 13 إلى 15 أبريل، فيما تقام الفعالية الثانية عند القناة المائية الجديدة لجزيرة الريم من 20 – 22 أبريل. وتضم أجندة الأنشطة الترفيهية التي تفتح أبوابها مجاناً من الساعة 5:00 مساءً حتى منتصف الليل، مجموعة من العروض الموسيقية والفنية المتنوعة إضافة إلى أماكن للتسوق وتناول الطعام وممارسة الألعاب الرياضية.

أنشطة شاطئية

وتسعى شركة الدار العقارية، إلى جانب هدفها في تقديم المشاريع التطويرية عالية الجودة ذات المعايير العالمية والخصائص المتفردة، إلى التفاعل مع جميع أفراد المجتمع وتلبية متطلباتهم واحتياجاتهم، وأهمها مشاركتهم في الفعاليات الاستثنائية. ويأتي تنظيم مهرجاني جزيرتي الدانة والريم لتعزيز واستعراض أسلوب الحياة والعيش في المناطق الساحلية التي تعكس ريادة المشاريع التطويرية المتكاملة. وأكد المصدر أن مهرجاني «الدانة» و«الريم» يتشابهان إلى حد ما مع مهرجان «ألوها» أبوظبي، إذ يقدمان أنشطة تفاعلية من الطراز الأول، إضافة إلى ما يضمانه من عروض الرسم على الجدار والمسابقات والجوائز المتاحة للجميع. وعروض الرقص والموسيقى وأنشطة الأطفال والمطاعم الشاطئية المتنوعة. وعن الفرق بين الفعاليات الترفيهية التي تنظم في الهواء الطلق أو داخل المراكز التجارية، فإنه مع تفضيل الجمهور للأنشطة الخارجية إلا أن «الدار» تحرص خلال أشهر الصيف على استضافة أفضل البرامج الترفيهية والحملات الثقافية المتنوعة داخل مراكز التسوق التي تديرها على غرار «ياس مول» و«المول في المركز التجاري العالمي بأبوظبي».

عروض فنية

ومع اقتراب العد العكسي لانطلاق مهرجاني «الدانة» و«الريم»، بدأت استعدادات تجهيز مطاعم المأكولات العضوية وشاحنات الطعام المتنقلة من مختلف المطابخ المحلية والعالمية ليستمتع الزوار بألذ الأصناف المالحة والحلوة أثناء مشاهدتهم العروض الفنية الحية من الرقص والغناء والرسم. أما عشاق التجارب الرياضية، فهم على موعد مع أنشطة شيقة تتفاوت بين دروس اليوغا للأهالي والأطفال، والتسلق على الجدار والقفز على «الترامبولين». مع تخصيص مناطق للعب الأطفال وساحات إضافية للمرح عند الحدائق وفي محاذاة الشاطئ. كما يحظى محبو التسوق بفرصة شراء المنتجات والأزياء والتحف الفنية التقليدية والنظارات ومنتجات التجميل. ووسط الأجواء الاحتفالية ينعم جمهور الفعاليتين يومياً بربح جوائز متنوعة. وتستضيف فعاليات «الدانة» معرضاً متخصصاً يجمع نخبة من الفنانين المحليين الموهوبين يعرضون مجموعة من أعمالهم المتميزة.

وللمهتمين باستكشاف المعالم الشاطئية لجزيرة الدانة في قلب شاطئ الراحة، فهي تقع بالقرب من مبنى HQ، حيث استكملت فيها أعمال تصاميم المساحات الخضراء والمواقع الطبيعية وأعمال القناة وشبكة الطرق. أما جزيرة الريم السكنية بامتياز، فهي وجهة جديدة للفعاليات الخارجية لقربها من منطقة الأعمال المركزية في أبوظبي وعلى جزيرة المارية حيث المرافق والفنادق عالمية المستوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا