• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

قبل أيام من زيارة نتانياهو لواشنطن

أوباما يحذر من هجوم على إيران يجعلها تبدو كـ"ضحية"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

أ ف ب

حذر الرئيس الاميركي باراك أوباما، في مقابلة نشرت اليوم الجمعة، من أي عمل عسكري ضد إيران سيسمح لها بأن تبدو "ضحية" في الازمة النووية، وذلك قبل ثلاثة أيام من زيارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو لواشنطن.

وفي أقوى تصريحات يدلى بها حتى الآن بشأن برنامج ايران النووي، حذر أوباما إسرائيل وإيران من أن عليهما أن تأخذا على محمل الجد احتمال قيام الولايات المتحدة بعمل ضد منشآت ايران النووية في حال فشل العقوبات في كبح تطلعات طهران النووية.

وقال أوباما في المقابلة التي نشرتها مجلة "ذي اتلانتيك منثلي" "اعتقد ان الحكومة الاسرائيلية تدرك انني كرئيس للولايات المتحدة، فانني جاد فيما اقول". وتابع "واضافة الى ذلك فانا والتزاما بمبادىء السياسة الحسنة المتبعة، لا اعلن عن نوايانا المحددة. ولكن اعتقد ان الحكومتين الايرانية والاسرائيلية تدركان انه عندما تقول الولايات المتحدة انه من غير المقبول أن تمتلك ايران سلاحا نوويا، فاننا نعني ما نقول".

ووصل نتانياهو الذي سيلتقي اوباما الاثنين المقبل، الى كندا في وقت سابق من الجمعة. وصرح خلال الاسبوع الجاري ان الملف الايراني سيكون "الموضوع الرئيسي" لمحادثاته مع الرئيس الاميركي.