• الثلاثاء 03 شوال 1438هـ - 27 يونيو 2017م

افتتحه أحمد بن سعود بن راشد المعلا

الواقعية والسريالية في «الفنون التشكيلية 2017»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

أم القيوين (الاتحاد)

أشاد الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا، نائب رئيس المجلس التنفيذي في أم القيوين، بالمستوى الفني الذي شهده بمعرض الفنون التشكيلية، الذي ينظمه مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أم القيوين، مؤكداً أن المعرض يعكس واقع الحركة التشكيلية والفنية في الدولة، التي رسخت وجودها المميز بفضل حراك فني يتجسد في مشاهد عديدة، من بينها الدورات والفعاليات التي تنظمها وزارة الثقافة في مختلف أنحاء الدولة، والتي عملت منذ تأسيسها على الاهتمام بالفن وتطوير الذائقة الفنية، كما أشاد بالدور البارز الذي يقدمه معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة والوزارة في الارتقاء بالقطاع الثقافي. جاء ذلك خلال افتتاح الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا، صباح أمس، معرض الفنون التشكيلية 2017، الذي ينظمه مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بالتعاون مع جامعة الشارقة، تحت رعاية سمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد إمارة أم القيوين، حيث ضم 61 عملاً فنياً، بمشاركة 50 طالباً وطالبة من جامعة الشارقة، عرضوا من خلاله مجموعة من الأعمال الفنية التي تتناول مدارس مختلفة، منها الواقعية والسريالية، ومنها اللوحات التي استخدمت فيها الألوان الزيتية.

بدأ الافتتاح بجولة تفقدية لنائب رئيس المجلس التنفيذي في أرجاء المعرض يرافقه عبدالله بوعصيبة مدير المركز الثقافي في أم القيوين، وعدد من مديري الدوائر الحكومية والمحلية في الإمارة واستمعوا لشرح وافٍ حول المعرض واللوحات المشاركة.

وقال الشيخ أحمد بن سعود بن راشد المعلا: ما شهدناه اليوم من أعمال فنية يؤكد أن الإمارات حققت نجاحاً كبيراً في مجال الإبداع والتميز الثقافي والفني والأدبي بفضل دعم وحرص القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعم أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، على الحفاظ على الموروث الثقافي للدولة ضمن منظومة العمل المتكاملة في إطار اتحادي شامل يكرس الجهود نحو تحقيق أهداف محددة لخدمة تطلعات وطموحات المجتمع ودعم سبل تنميته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا