• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

سهم «زين» السعودية يقفز بالحد الأقصى اليومي

أسهم بنوك الخليج ترتفع بدعم نتائج الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

دبي (رويترز)

ارتفعت أسهم القطاع المالي في منطقة الخليج، أمس، مدعومة بالنتائج المالية الإيجابية التي حققتها بنوك المنطقة بشكل عام في الربع الأول، بينما قفز سهم زين السعودية بالحد الأقصى اليومي بعدما سجلت ثالث أكبر شركة اتصالات في المملكة أول ربح فصلي لها على الإطلاق.

وصعد سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف من حيث الأصول في دول مجلس التعاون الخليجي، واحداً في المئة بعدما سجل المصرف صافي ربح بلغ 3.2 مليار ريال «879 مليون دولار» في ثلاثة أشهر حتى 31 مارس الماضي، بزيادة 12% عن الفترة المماثلة من العام الماضي متجاوزا توقعات المحللين لدى أرقام كابيتال بربح قدره ثلاثة مليارات ريال. وسجلت أسهم البنوك القطرية الأخرى أيضا أداء قويا إذ صعد سهم البنك التجاري القطري 2.4%. وزاد مؤشر بورصة قطر 0.7%.

وفي السعودية، حققت أسهم البنوك أداءً قوياً أيضاً مع صعود أسهم جميع البنوك المدرجة وعددها 12 بنكاً ماعدا واحد. وتعززت الثقة في القطاع بعدما سجل بنك ساب أرباحاً جاءت متوافقة إلى حد كبير مع التوقعات. وارتفع سهم البنك 2.3%. وقفز سهم زين السعودية بالحد الأقصى اليومي عشرة في المئة إلى 10.05 ريال في الدقائق الأولى من جلسة التداول بعدما سجلت الشركة أول صافي ربح فصلي لها على الإطلاق منذ إدراجها في 2008 بلغ 45 مليون ريال. وجاء ذلك، مقابل خسارة قدرها 249.7 مليون ريال في الربع الأول من العام الماضي ومتجاوزاً تقديرات المحللين لخسارة قدرها 104 ملايين ريال.

وامتدت المعنويات الإيجابية إلى منافسيها الرئيسين الاتصالات السعودية واتحاد اتصالات «موبايلي» اللتين صعدت أسهمهما 1.8% و7.1% على الترتيب. وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.9% في أكبر حجم تداول يومي خلال شهر. لكن سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) أكبر شركة مدرجة في البورصة تراجع 1.2% بعد تداوله من دون الحق في توزيعات الأرباح أمس.

وفي أنحاء أخرى، واصل سهم بنك دبي الإسلامي مكاسبه ليرتفع 1.7% بعدما سجل المصرف يوم الثلاثاء زيادة أربعة في المئة في صافي ربح الربع الأول من العام. وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1% في تعاملات هزيلة للغاية مع إحجام غالبية المستثمرين عن المشاركة في السوق في ضوء المخاطر السياسية المحلية.

وتراجع سهم السويدي إليكتريك أربعة في المئة رغم زيادة صافي ربح الشركة لعام 2016 بأكمله إلى نحو ثلاثة أمثاله ليبلغ 3.95 مليار جنيه مصري «217.87 مليون دولار». وقالت الشركة، إن تعويم الجنيه في نوفمبر كان له أثر إيجابي بلغ 1.31 مليار جنيه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً