• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

بعد حادثة جر الطبيب الآسيوي

موجة غضب عالمية تعصف بـ «يونايتد أيرلاينز» الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

حسونة الطيب (أبوظبي)

تناولت العديد من الصحف العالمية، بما فيها الأميركية والبريطانية حادثة جر الدكتور الصيني من على متن طائرة يونايتد أيرلاينز الأميركية، في الوقت الذي توالت فيه ردود الأفعال العالمية الغاضبة، والمنددة بالطريقة التي اتبعها موظفو الشركة، والتي لا تمت لعالم الطيران والضيافة بصلة.

وأكدت صحيفة ذا تيليجراف، أن الشركة أرغمت على الاعتذار يوم الاثنين الماضي بعد انتشار الفيديو الذي تم تصويره أثناء عملية الجر المهينة، بعد رفض الراكب مغادرة الطائرة وأظهر في الفيديو ثلاثة من رجال الأمن وهم يقومون بإنزال الراكب قبل مغادرة الطائرة لمطار أوهير في مدينة شيكاجو.

وتناولت صحيفة ديلي نيوز الأميركية الحادثة بإسهاب، موضحة هوية الراكب الصيني ديفيد داو، الذي يعمل طبيباً في مستشفى اليزابيثتاون بولاية كينتاكي والذي يخضع للعلاج حالياً في أحد مستشفيات شيكاجو من بعض الجروح.

وكان داو من ضمن أربعة ركاب تم اختيارهم لمغادرة الطائرة التي زاد عدد ركابها عن المقاعد المتاحة، وهي تستعد لمغادرة شيكاجو لمدينة كنتاكي. وعند رفضه المغادرة، تم جره عنوة على ممر الطائرة، رغم أنه لم يرتكب أي مخالفة قانونية تستدعي هذا التصرف المهين. وسلطت الفضيحة الوطنية أيضاً الضوء على ماضي داو المتقلب مع القانون.

وركزت صحيفة الجارديان، على تراجع قيمة الشركة القابضة لطيران يونايتد، بما يقارب مليار دولار، نتيجة هذه الفضيحة. وبعد النقد الذي تعرض له المدير التنفيذي للشركة أوسكار مونيز في أعقاب بيانه الأول، الذي وصف فيه الحادثة بالجهد الذي بذله موظفو الشركة لإعادة تنظيم الركاب داخل الطائرة والراكب بالمخرب، عاد ليصف التصرف بغير اللائق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا