• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

«أبوظبي المالية» تطلق «صندوق الاتحاد للاستثمار العقاري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تطلق مجموعة أبوظبي المالية «صندوق الاتحاد للاستثمار العقاري» المتوافق مع أحكام الشريعة الإسلامية والذي يضم محفظة تأسيسية مكونة من 10 أصول مدرة للدخل في عدد من المواقع المتميزة في أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

ويتوقع «صندوق الاتحاد للاستثمار العقاري» جمع رأسمال إضافي عبر طرح أولي عام لدى إحدى البورصات في الإمارات العربية المتحدة في الوقت المناسب وبعد استكمال الموافقات التنظيمية المطلوبة، حسب بيان أمس. وتم تعيين «شعاع كابيتال» و«بنك أبوظبي الوطني» كمستشارين ماليين رئيسين، ومنسقين عالميين، ومديرين مشتركين للاكتتاب الأولي العام. يعتبر «صندوق الاتحاد للاستثمار العقاري» الصندوق الأكثر تنوعاً في هذا المجال على مستوى الإمارات، ويمتلك أصولاً في مجموعة متنوعة من القطاعات العقارية الفرعية، بما فيها السكن، وتجارة التجزئة، والمستودعات، وسكن الموظفين.

وتتألف محفظة الأصول العقارية التي قدمها المساهمون المؤسسون ل «صندوق الاتحاد للاستثمار العقاري» من 10 عقارات متعددة الاستخدامات في مواقع متميزة في أنحاء مختلفة من دولة الإمارات. وتتجاوز نسبة الإشغال المختلطة للأصول العشرة 90%، وستتولى إدارتها «مجموعة أبوظبي المالية».

وقال فؤاد طارق خان، مدير الاستثمارات في «مجموعة أبوظبي المالية»: «فيما يواصل القطاع العقاري في الإمارات اقترابه من مرحلة النضج، فإنه لا يزال يحافظ على جاذبيته الاستثمارية الكبيرة. ونحن نعتقد أن الوقت مناسب اليوم تماماً لطرح« صندوق الاتحاد للاستثمار العقاري» في السوق، خاصة أن محفظته الحالية من الأصول متوازنة وتتمتع بنسبة إشغال مرتفعة، مما يحقق دخلاً عالياً. ويتميز الصندوق بتنوعه الكبير، حيث تغطي الأصول التي يضمها 4 قطاعات عقارية فرعية في 4 إمارات، كما أننا نسعى للاستحواذ على المزيد من الأصول في عدد من القطاعات الأخرى لتحقيق المزيد من التنويع لمحفظتنا».

ويجمع «صندوق الاتحاد للاستثمار العقاري» بين الخبرة الواسعة لفريقه الإداري والسجل العالمي الحافل بالإنجازات ل «مجموعة أبوظبي المالية» والتي تدير أصولاً تتجاوز قيمتها على مستوى العالم 5 مليارات دولار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا