• الأربعاء 25 جمادى الأولى 1438هـ - 22 فبراير 2017م

شهد حضور 30 فناناً تشكيلياً من 18 دولة في «ليوا»

فرق «صقور المقابيل» والعيالة والرزفة تبهج زوار افتتاح «أرت هاب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 مارس 2014

فاطمة عطفة (أبوظبي) - شهد العديد من أهالي وطلاب منطقة ليوا افتتاح الصرح الثقافي والسياحي، مجمع أبوظبي للفنون «أرت هاب» الذي يسعى إلى أن يواكب خطة أبوظبي للريادة الثقافية العالمية.

واستهل الحفل بفنون شعبية أدتها فرقة العيالة الإماراتية، ثم تم عرض الفيلم الوثائقي ثلاثي الأبعاد «نجوم الصحراء»، وهو من إنتاج مؤسسة أناسي للإنتاج الإعلامي، كما تفاعل الجمهور مع مشاركة «فرقة طبول دبي»، وفرقة العيالة، إضافة إلى الأجواء الترفيهية التي سيطرت على الفعاليات.

واستأثرت فرقة صقور المقابيل بإعجاب الحضور بأدائها الجميل للأغاني الوطنية، حيث أشار الشاعر والفنان محمد المقبالي إلى نشأة الفرقة قائلاً: هي أول فرقة طورت اللون الحربي على الآلات الموسيقية، ونفذت عملاً باللغة الإنجليزية، إضافة إلى العربية وقد صور هذا العمل في فرنسا». ويضيف المقبالي: «آخر حفل كان للفرقة في فبراير الماضي في تكساس بأميركا وقُدم باللغة الإنجليزي والعربية، وقد شهد تفاعلًا كبيراً من جانب الجمهور الأميركي، والجالية العربية الموجودة هناك».

وحول تطور المعزوفات والإضافات الفنية يوضح: «هناك تطور طرأ على «الرزفة الحربية» واللون الخبيتي، وهو من الألوان السعودية، كما طورنا أيضاً إيقاع الدبكة من الفلكلور السوري واللبناني».

وكان ثلاثون فناناً من مبدعي فن التشكيل من 18 دولة، قد حضروا الحفل، أهمها السويد، الدنمارك، مصر، السودان، البحرين، الهند، باكستان، إسبانيا، ألمانيا، أميركا، المكسيك، جمهورية الدومنيك، المجر، فرنسا، إيطاليا، وبلجيكا، لينطلقوا معاً وبرفقة أحمد اليافعي، صاحب مجمع أبوظبي للفنون «أرت هاب» في اتجاه المنطقة الغربية بليوا، وبمشاركة فنانين إماراتيين آخرين. وعلى بوابة المقر الجديد لـ «آرت هاب» ليوا جرى استقبال الفنانين الضيوف على السجادة الحمراء، وذلك من قبل الفنانين المقيمين في المجمع منذ شهر لإنجاز أعمالهم التشكيلية من فنون النحت والنقش والزخرفة.

وخلال الرحلة من أبوظبي إلى واحة ليوا، شهد الضيوف المناظر الخلابة التي تتمتع بها البيئة الإماراتية من مزارع النخيل والخضراوات وأشجار الزينة التي جعلت من طريق الغربية جنة خضراء تعانق الصحراء، حيث اكتست بعض الهضاب بالخضرة وسط أجواء طبيعية ساحرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا