• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أمهلت التجار والمصنعين مهلة 6 أشهر لتوفيق الأوضاع

«مواصفات» تحظر تداول الإطارات غير المزودة ببطاقة إلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 03 مارس 2015

ريم البريكي (أبوظبي)

ريم البريكي (أبوظبي)

منحت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، «مواصفات»، تجار ومصنعي الإطارات مهلة حتى شهر يونيو المقبل، لتزويد الإطارات بنظام البيانات والبطاقة الإلكترونية، والخاص بمتابعة الرقابة على إطارات المركبات بتقنية الـ «آر إف آي دي».

وقال عبد الله المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالإنابة لـ«الاتحاد»: «إنه بعد انتهاء هذه المهلة، التي بدأت يناير الماضي، سيُطبق النظام إلزامياً، وسيُمنع استيراد أو تداول الإطارات المخالفة للمواصفات الإماراتية، وغير المطابقة للشروط والمعايير الواردة بالنظام».

وشدد على أنه سيتم مخالفة المحال غير الملتزمة بالقرار، من قبل الجهات المعنية بالرقابة على السوق بمختلف إمارات الدولة، كما سيتم استبعاد أي منتجات غير مطابقة للمواصفات من الأسواق، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

وتتضمن البطاقة أو الشريحة الإلكترونية على خاصية «كيو آر» التي تحتوي على بيانات الإطار، وهي اسم الشركة المصنعة له، وحجمه، وتاريخ تصنيعه، ويمكن قراءتها من خلال أجهزة الهواتف الذكية، والتي بدورها ستمكن المستهلك من فحص الإطار قبل شرائه بكل سهولة، والتأكد من مطابقته للمواصفات من عدمه.

وأوضح المعيني أن الهدف من تطبيق النظام الجديد يأتي انطلاقاً من حرص هيئة الإمارات للمواصفات على رفع جودة المنتجات والخدمات بالأسواق المحلية، وحماية المستهلكين، وضمان أقصى قدر من المحافظة على السلامة العامة وعلى البيئة، إلى جانب تحقيق مقومات التنمية المستدامة التي بدورها تساهم في تعزيز النهضة الاقتصادية والحضارية الشاملة في الدولة، وخططها المستقبلية المتعلقة بتوسيع نطاق خدماتها الإلكترونية، تحقيقاً لأهداف أجندة الإمارات الحكومية 2021. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا