• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بول فاليري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يعتبر امبروز بول توسان فاليري (1871 ـ 1945م)، بحسب ما جاء في الموسوعة العالمية للشعر العربي، أحد زعماء المدرسة الرمزية في الشعر الفرنسي الذي تألق قبل الحرب العالمية الأولى.

لكن الشاعر الرائق، ابن مدينة سيت، علاوة على ذلك مفكر وفيلسوف، واتسعت اهتماماته لكتابة الروايات «من مسرحيات ومحاورات». لقد دون العديد من المقالات والحكم في الفن والتاريخ والأدب والموسيقى وأحداث عديدة.

من أهم دواوينه سهرة مع السيدة تيست، أبيات قديمة، بارك الشابة، سحر، اوبالينوس، روح الرقص، المقبرة البحرية، فاوست، نرجس.

وأشهر ما يؤثر عن فاليري ـ على المستوى النظري ـ موقفه القائل بأن ترجمة الشعر إلى لغة أخرى، غير لغته التي نُسج بها أول مرة، يؤدي إلى فقدانه قدراً غير قليل من قيمته الحقيقية؛ فالشعر الحق هو كذلك في لغته، وقد تتغيّر هذه القيمة ـ زيادة ونقصاناً ـ حينما يُنقل إلى لغة أخرى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف