• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أشادت بجهود القيادة في دعم مسيرة التعليم

شمسة بنت حمدان تشهد تخريج طالبات التقنية العليا بالرويس ومدينة زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

المنطقة الغربية (وام)

أشادت حرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان، بالجهود الكبيرة والمتواصلة التي تبذلها القيادة الرشيدة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمسيرة التعليم بالدولة، مما جعل اسم الإمارات حاضراً وعالياً ومواكباً لمصاف الدول التي تسعى للتقدم والازدهار، خاصة تلك الرعاية السخية والدائمة من سموهم في تعزيز النهضة التعليمية لتحقيق رؤية الدولة الشاملة، والارتقاء بمكونات المنظومة التعليمية.

جاء ذلك لدى حضور سموها حفل تخرج (258 طالبة) من خريجات كليات التقنية العليا في الرويس ومدينة زايد بالمنطقة الغربية.

كما حضر الحفل الذي أقيم في مسرح مجمع بينونة التعليمي بمدينة زايد الشيخة خلود المعلا نائبة مدير مجمع كليات التقنية العليا للشؤون الإدارية، وعدد من أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية بالكليات وأهالي الخريجات.

وثمنت سمو الشيخة شمسة دعم قيادة الدولة وحرصها الدائم على تميز مؤسسات التعليم، والتعليم العالي في الدولة، كمؤسسات وطنية رائدة وقادرة على التغيير وخلق المختلف في مجتمعنا الناهض والتي يتم متابعتها كأولويات وطنية من أجل خلق دولة متقدمة على خريطة العالم لها تميزها وحضورها وتأثيرها الدولي.

وقالت: يسعدني أن أبارك لأولياء الأمور هذا التخرج، الذي يأتي ثمرة جهد كبير بذل ولحظة تتويج تنتظرها كل طالبة منذ التحاقها بركب التعليم، ووصولها للتعليم العالي وحتى دخولها ساحة العمل، ورد الجميل للوطن الغالي، فهنيئا لكن تخرجكن وآمل أن تضعن نصب أعينكن ما حققته المرأة من إنجازات في وطننا الذي يتجه نحو المستقبل بكل أمل وتفاؤل، والسعي نحو الابتكار والإبداع من خلال أبنائه وبناته المخلصين، مما يشكل رافداً أساسياً في دفع مسيرة المعرفة والتنمية والتقدم، في كافة الجوانب التي تشهدها الإمارات .

وكان حفل التخرج، قد بدأ بكلمة للشيخة خلود المعلا أعربت فيها عن سعادتها بتخريج كوكبة جديدة من طالبات كليات التقنية وفتيات الوطن معبرة عن فخرها بالانتماء لهذه الأرض الطيبة أرض الإمارات الحبيبة التي تستحق منا كل التضحية والفداء لصون ترابها ومكتسبات اتحادها. كما أعربت عن فخرها بشهداء الوطن البواسل الذين نقف لهم في كل مناسبة وقفة شموخ لما قدموه من تضحيات. وقالت «نؤكد لهم ولقيادتنا الرشيدة أننا جميعاً جنود لوطننا الغالي».

بعد ذلك قامت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد ترافقها خلود المعلا بتقديم شهادات التخرج للطالبات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض