• الخميس 02 ذي الحجة 1438هـ - 24 أغسطس 2017م

تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة .. الإمارات قدمت المحطة كمنحة

وضع حجر الأساس لأول مشروع لتوليد طاقة الرياح على نطاق واسع في سيشل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

وام

وضع جيمس أليكس ميشيل رئيس جمهورية سيشل وممثلون من صندوق أبوظبي للتنمية وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” أمس، حجر الأساس لمحطة طاقة الرياح في سيشل باستطاعة 6 ميجاواط، قدمتها دولة الإمارات منحة لدولة سيشل.

وتمثل المحطة الجديدة تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ورئيس جمهورية سيشل.

وتعد هذه المحطة أول مشروع واسع النطاق للطاقة المتجددة في سيشل، حيث ستسهم في تقديم 11 بالمائة من الطاقة الكهربائية على جزيرة “ماهي”، الجزيرة الرئيسية في سيشل، بما يسهم في خفض واردات الوقود التقليدي ويحد من انبعاثات غازات الدفيئة.

وقال محمد سيف السويدي المدير العام بالوكالة لصندوق أبوظبي للتنمية “يتماشى هذا المشروع مع التزام صندوق أبوظبي للتنمية بدعم مشاريع التنمية الاقتصادية المستدامة في البلدان النامية، وعلى الرغم من أن نشاط الصندوق في جزر سيشل يعود لأكثر من ثلاثة عقود ماضية، فإن هذا المشروع يكتسب أهمية خاصة، كونه سيساعد في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية في ضمان الاستدامة البيئية من خلال الاستفادة من طاقة الرياح المتجددة لتلبية الطلب على الكهرباء”.

وستتولى “مصدر” مهام مدير مشروع محطة الرياح بالنيابة عن حكومة سيشل وصندوق أبوظبي للتنمية، وتمت ترسية عقد تطوير المحطة على الشركة الكورية الجنوبية المتخصصة “يونيسون المحدودة “ في تصنيع معدات توليد الطاقة من الرياح.

وستتسلم مؤسسة المرافق العامة في سيشل عند استكمال المشروع ملكية المشروع، كما ستتولى عمليات التشغيل والصيانة، وستحتوي محطة الرياح، وهي واحدة من أهم المشاريع في المنطقة الغربية من المحيط الهندي، 8 توربينات تقع 5 منها على جزيرة رومينفيل و3 في إيل دو بورت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا