• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م
  01:03    مقتل ما لايقل عن 20 شخصا في هجوم على مركز تدريب شرطي في شرق أفغانستان        01:05    قوات سوريا الديمقراطية تستعيد آخر مناطق الرقة خلال ساعات        01:14     قوات البشمركة الكردية تنسحب من منطقة خانقين على الحدود بين العراق وإيران        01:24    26 قتيلا حصيلة غارة لطائرة اميركية بدون طيار في باكستان         01:43    مؤيدو الانفصال في كتالونيا ينظمون احتجاجات ضد اعتقال قادتهم        01:44    582 الفا من الروهينغا لجأوا إلى بنغلادش منذ 25 أغسطس        01:46    قوات سوريا الديموقراطية تطرد تنظيم داعش الإرهابي من آخر جيب في مدينة الرقة         01:46    مستوطنون يهود يجددون اقتحامهم للمسجد الأقصى بحراسة من القوات الإسرائيلية    

مشاركة كبيرة في المحاضرات التوعوية

الدرمكي.. قميص يهزم «الوزن الزائد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

قدم خليفة حمد علي الدرمكي المدرب المعتمد في التغذية والتدريب الرياضي، خبرته في مجال التغذية لجمع كبير من طلاب المدارس الذين تفاعلوا مع أجواء المحاضرة التثقيفية التي أقيمت أمس على هامش البطولة.

وروى الدرمكي للحضور قصة التحدي الشخصي الذي خاضه لإنقاص وزنه، والذي جاء بعدما توجه لشراء قميص من أحد المحال التجارية، حيث طلب من البائع الحجم الأكبر لكن رد فعل البائع كان التهكم من عدم وجود قميص يناسب حجمه، فما كان من الدرمكي إلا أن طلب الحجم الصغير من ذات القميص ليضعه بروازاً خاصاً في الغرفة، وكانت هذه الخطوة بمثابة إعلان الحرب على السمنة التي يعاني منها حيث خاض حمية قاسية في سبيل التخلص من وزنه الزائد الذي يؤهله لارتداء القميص الذي اقتناه، وهذا ما حدث فعلاً بعد ذلك حيث نجح في التخلص من 70 كلم من وزنه.

قصة الدرمكي كان لها أكبر الأثر في تفاعل الطلاب وبشكل كبير مع أجواء المحاضرة التي تخللها دعوة الشباب إلى تخفيف أوزانهم من خلال التغذية الصحية السليمة التي يواكبها مزاولة النشاط الرياضي بانتظام إلى جانب الإصرار وعدم الاستسلام أمام الصعوبات التي يواجهها البعض في محاولتهم الأولى لممارسة النشاط الرياضي انطلاقاً من أن آخر دقيقة في التمرين هي الدقيقة الأهم التي يجب أن يكون أداء الجسد فيها حافلاً بالقوة والعزيمة وعدم الاستسلام، حيث دعا الطلاب إلى الاهتداء بأبطال الجو جيتسو الذين عادة ما يكون للتحمل العضلي والنفسي دور كبير في تخطيهم النزالات الصعبة باللحظات الأخيرة من عمر هذه النزالات.

وكشف الدرمكي عن أبرز العادات الغذائية الخاطئة، والتي يتقدمها اعتماد الشباب الذين يمارسون الرياضة على الهرمونات والمنشطات، مشيراً إلى أن الأجسام الرياضية الضخمة التي يشاهدها الشباب عبر شاشات التلفاز لا تأتي من خلال مزاولة النشاط الرياضي بشكل منتظم وصحي، بل من خلال تناول الهرمونات والمواد المحظورة إلى جانب المركبات الكيميائية التي تؤدي عادة إلى حدوث مضاعفات صحية خطيرة تؤثر على العظام والكبد والكلى والوظائف الحيوية في الجسد، وكذلك على الخصوبة.

ودعا إلى عدم الأخذ بمقولة، «تناول ما ترغب به وتمرن»، إذ أكد أن هذه المقولة خاطئة وتشجع على تناول كميات كبيرة من الطعام لا يوازيها في الكثير من الأحيان التدريبات المناسبة لها والقادرة على حرق هذه الكميات الكبيرة من السعرات الحرارية التي يتناولها الإنسان، لافتاً إلى أن طبيعة الطعام في مجتمعاتنا العربية تسهم في زيادة الوزن وبشكل كبير، حيث دعا الطلاب إلى تغيير عاداتهم الغذائية مع الأخذ في عين الاعتبار أنه كلما تقدم الإنسان في العمر يقل معدل حرق السعرات الحرارية لديه.

وأكد أن المكملات الغذائية هي أشبه بالمنشطات المحظورة التي يجب على الإنسان إدراك خطورتها والابتعاد عنها والاستعاضة عنها بالمواد الغذائية الطبيعية، ليعقب المحاضرة بعد ذلك توجيه العديد من الأسئلة التثقيفية إلى الطلاب الذين تفاعلوا معها بشكل كبير، حيث تم توزيع العديد من الهدايا القيمة على الطلاب الذين أجابوا عن التساؤلات التي طرحها المحاضر باهتمام كبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا