• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

«السيدة العجوز» يقطع نصف الطريق أمام برشلونة

«اليوفي» يعزف «سيمفونية النـصر» في «ليلة ديبالا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

مراد المصري (دبي)

حقق يوفنتوس الإيطالي فوزاً كبيراً على برشلونة الإسباني بثلاثية نظيفة ليلة أمس الأول في ذهاب الدور ربع النهائي، في ليلة عزفت فيها فرقة «السيدة العجوز» سيمفونية التفوق نتيجة وأداءً، وأعاد فيها الكثير من كبرياء الكرة الإيطالية، التي فقدت الكثير من البريق في العقد الأخير، وبات اليوفي الفريق الواحد الذي يحمل راياتها بين كبار القارة الأوروبية.

وحملت المباراة التي سجل فيها اليوفي فوزه الأكبر تاريخياً على برشلونة، عنواناً رئيساً، وهو (ليلة ديبالا) مع بزوغ نجم الأرجنتيني الصاعد باولو ديبالا، الذي سجل ثنائية قدم من خلالها أوراق اعتماده على الساحة العالمية، وبرهن أنه الخليفة المنتظر لمنافسه في المباراة بالذات ليونيل ميسي، حينما قام باحتفاليته الشهيرة التي تحمل اسم «القناع» واحتفل طويلاً بالهدفين اللذين رفعا مجموعه إلى 39 هدفاً في 79 مباراة خاضها مع اليوفي، منذ انضمامه للفريق الموسم الماضي، إلى جانب قيامه بصنع 16 هدفاً.

كما شكلت المباراة مناسبة خاصة للإيطالي جورجيو كيليني الذي واجه الأوروجوياني لويس سواريز للمرة الأولى منذ الواقعة الشهيرة، حينما قام سواريز بالعضة الشهيرة للمدافع، وتم إيقافه بعدها، وهذه المرة رد «المحارب» الإيطالي عبر قيامه بالتهام منافسه، حينما نجح في فرض رقابة كبيرة عليه في الخط الخلفي، كما تفوق حينما تقدم وسجل هدفاً في شباك «البلوجرانا» من متابعته لركلة ركنية برأسية سكنت الشباك.

وأثبت يوفنتوس أن سره الأساسي في التفوق هو ملعبه «يوفنتوس ستاديوم»، حيث لم يعرف هناك الخسارة في آخر 48 مباراة في مختلف البطولات منذ عام 2015، ليضم برشلونة إلى هذه القائمة، حيث حقق اليوفي هناك 42 انتصاراً و6 تعادلات، وسجل 104 أهداف واستقبل 20 هدفاً فقط، وحافظ على نظافة شباكه في 30 مباراة.

ولم يعرف يوفنتوس الخسارة في آخر 18 مباراة على ملعبه في مسابقة دوري أبطال أوروبا، وهي أفضل أرقامه في تاريخ مشاركاته، حيث حقق 11 انتصاراً وتعادل 7 مرات في تورينو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا