• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

بيسيرو يجهز أوراق الشارقة لتخطي «محطة الإمارات»

نواف مبارك: الجولة المقبلة «حساسة» في الدوري ودافع قبل الكأس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

علي معالي (الشارقة)

يسعى البرتغالي بيسيرو مدرب الشارقة إلى الاستقرار على التشكيلة التي سيخوض بها مباراة الغد أمام الإمارات، ولن تكون هناك تغييرات كثيرة باستثناء غياب عبدالله أحمد للإنذار الثالث، وسيكون شاهين عبدالرحمن هو البديل المناسب في هذه الحالة، مع استمرار وجود خالد الزري في الطرف الأيمن من خط الدفاع.

وخلال التدريبات الحالية، يركز بيسيرو مع لاعبيه على كيفية استغلال الثغرات الموجودة في المنافس، وهو ما شرحه المدرب للاعبيه من خلال مشاهدته لأكثر من مباراة، وهناك حافز كبير لدى اللاعبين في الفترة الحالية، خاصة أن مباراة الإمارات سيكون لها تأثيرها النفسي الكبير قبل لقاء الكأس مع العنابي.

كانت مباراة الشارقة الأخيرة مع بني ياس في الجولة الـ 22 من دوري الخليج العربي قد شهدت مشاركة نواف مبارك كلاعب أساسي من بداية المباراة، وهي المرة الأولى التي يظهر فيها نواف مع «الملك» من بداية اللقاء هذا الموسم، وكان نتيجة ذلك أنها دفعت اللاعب إلى تقديم مباراة جيدة، وسجل هدفاً هو الأول له أيضاً هذا الموسم، حيث كان آخر هدف لنواف في مباراة فريقه مع النصر في الموسم الماضي، والتي انتهت وقتها بفوز النصر 4/‏ 1، في اللقاء الذي جرى يوم 2 فبراير 2016.

وكانت آخر مباراة بدأها نواف كلاعب أساسي يوم 29 أبريل 2016، وكانت أمام الوحدة وانتهت بالتعادل الإيجابي 1/‏1.

ورفعت المشاركة الأخيرة معنويات نواف مبارك كثيراً، حيث علق عليها قائلاً: «بطبيعة الحال اللعب من البداية يمنحك حساسية المباراة بشكل أفضل من النزول بديلاً، وعدم تسجيلي للأهداف في الفترات السابقة يعود إلى أنني لم أشارك كثيراً، حيث لعبت هذا الموسم على سبيل المثال 11 مباراة منها 10 مباريات كلاعب بديل، ولم يقم المدرب اليوناني السابق دونيس بالاعتماد علي من بداية المباراة وهذه الأمور بالطبع لها تأثير نفسي كبير على أي لاعب». وأضاف: «تأثرت كثيراً بالإصابة التي لحقت بي عندما كنت مع الأهلي، ومن بداية معسكر الفريق هذا الموسم لم ألعب من البداية». وعن نقطة من بني ياس يقول: «في ظل الظروف التي كانت عليها المباراة، فإنني أعتبر النقطة عادلة للفريقين، حيث تقدم بني ياس بهدفين، ولكن فريقي لم يستسلم ونجحنا في تحقيق التعادل، وسجلت هدفاً كان من أسباب رفع المعنويات، ثم نجح ريفاس في استعادة ذاكرة التهديف وسجل هدف الحصول على النقطة، والتي أرى أنها جاءت في توقيت مهم للغاية رفعت نسبياً من معنويات اللاعبين وفي الترتيب بجدول دوري الخليج العربي».

وتابع نواف بالقول: «مباراة الإمارات غداً في الجولة الـ 23 مهمة للغاية في الدوري والكأس، فهي حساسة لأنها تجعلنا نطمئن في حال الفوز على البقاء في دوري الخليج العربي، كما أنها تدفعنا بشكل معنوي كبير قبل لقاء الوحدة في الدور قبل النهائي للكأس، وهي البطولة التي يجب على كل لاعب في الملك أن يفكر ويخطط لكيفية التأهل والاقتراب من تحقيق لقب».

وأضاف: «نعيش حالة جيدة من التفاؤل في الوقت الراهن، وسوف تؤكد مباراة الغد ذلك، وندعو جمهورنا الذي يدعمنا في كل المواقف إلى الوجود كون الفريق في مرحلة مهمة وحساسة للغاية على مستوى الدوري والكأس أيضاً».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا