• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إنتر يسقط في فخ التعادل أمام أتلانتا

اليوفي في مهمة العودة بـ«العلامة العاشرة» من حيث بدأت «المأساة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

مراد المصري (دبي)

تعادل فريق إنتر ميلان مع مضيفه أتلانتا 1 /‏‏ 1 خلال المباراة التي جمعتهما أمس في الجولة الـ20 من الدوري الإيطالي الممتاز . تقدم أتلانتا بهدف سجله مدافع إنتر ميلان جيسون موريلو بالخطا في مرماه في الدقيقة 17 قبل أن يتعادل إنتر ميلان في الدقيقة 25 بهدف سجله مدافع أتلانتا رافاييل تولوي بالخطأ في مرماه أيضا. وفشل انتر ميلان في انتزاع الصدارة، ورفع رصيده إلى 40 نقطة كما رفع أتلانتا رصيده إلى 25 نقطة في المركز

ويبحث يوفنتوس اليوم عن مواصلة صحوته من خلال تحقيق الفوز العاشر على التوالي، وذلك حينما يحل ضيفا على أودينيزي في الجولة «20» وهي المباراة التي يسعى فيها حامل اللقب إلى رد الدين للفريق الذي صعب عليه المهمة بداية الموسم الحالي حينما تفوق عليه بهدف دون رد.

وبدأت «مأساة» اليوفي هذا الموسم حينما دخل مواجهة على أرضه وبين جماهيره وكله ثقة بتحقيق الفوز على فريق اعتاد أن يفرض هيمنته عليه في السنوات الماضية، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، حينما تعرض إلى خسارة كان لها وقع كبير على الفريق الذي تخبط بعدها وخسر أمام روما في الجولة التالية، وعانى الأمرين قبل أن يستعد توازنه بعودة المصابان الإيطالي كلاوديو ماركيزيو والألماني سامي خضيرة، فيما استوعب الوافد الجديد الأرجنتيني باولو ديبالا أسلوب اللعب بأفضل طريقة ممكنة، حيث يتصدر ترتيب هدافي فريقه في المسابقة برصيد 9 أهداف.

وشهدت الجولة الماضية فرحة مضاعفة لجماهير «السيدة العجوز»، وذلك حينما نجح الفريق بمعادلة الكفة مع الغريم التقليدي انتر ميلان، بعدما بلغ الفارق 10 نقاط في الجولات الخمس الأولى. وستتعزز حظوظ يوفنتوس في المباراة مع اقتراب عودة الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، الذي غاب بسبب الإصابة في الفترة الماضية، حيث كشفت وسائل الإعلام الإيطالية عن مشاركته في التدريبات على مدار الأيام الماضية، لكن الترجيحات تنصب للدفع بالثنائي ديبالا والإسباني ألفارو موراتا، حيث ما زال موراتا ينال ثقة المدرب أليجري، رغم إنه سجل هدفا واحدا في الدوري هذا الموسم، وسط تحفز واضح من الإيطالي سيموني زازا الذي سجل ثلاثة أهداف رغم أنه شارك لدقائق معدودة، فيما رفض كافة العروض التي وصلته من إنجلترا وفضل إكمال المشوار في صفوف اليوفي الموسم الحالي.

من جانبه سيدشن الإيطالي لوتشانو سباليتي عودته لتولي مهمة المدير الفني لنادي روما، وذلك حينما يخوض «ذئاب العاصمة» مواجهة أمام هيلاس فيرونا، وهي المباراة التي تترقبها الجماهير لمعرفة مدى قدرة المدرب الجديد القديم، على إعادة التوازن للفريق الذي قاده بين عامي 2005 و2009، قبل أن يرحل في رحلة استمرت خمس سنوات مع زينت الروسي انتهت عام 2014.

وأكد سباليتي في حديثه إلى صحيفة لاجازيتا ديلو سبورت، أن عودته إلى روما تحمل الكثير من المشاعر، وقال: روما مسألة قلب بالنسبة لي، وكان الفريق في قلبي دائما ونتطلع إلى لعب كرة قدم جميلة.

ومع تفضيل المدرب لطريقة لعب بعيدة عن النهج التكتيكي بتواجد مهاجم رئيس، فإن اعتماده على السرعة في اللعب والأطراف، من شأنها أن تمنح المزيد من الحرية للمصري محمد صلاح الذي سيكون أحد أبرز أوراقه الرابحة في الفترة المقبلة. على صعيد آخر، ستجمع مواجهة السهرة الكروية الليلة، ميلان مع فيورنتينا، وهي واحدة من المباريات التي يسعى من خلالها الصربي ميهالوفيتش للحفاظ على مقعده مدربا للفريق اللومباردي حتى نهاية الموسم على الأقل، فيما يمر فريق مدينة فلورنسا بواحد من أفضل أوقاته بقيادة البرتغالي باولو سوزا، الذي نجح بأسلوبه التدريبي من تغيير النهج كاملا داخل أروقة الفريق «البنفسجي»، وقاده إلى حصد 38 نقطة في الجزء الأول من المنافسات، في واحدة من أفضل بدايات الفريق على الإطلاق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا