• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اتحاد الكتاب يطلق منتدى أجيال الكتابة في الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قرر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات إطلاق منتدى أجيال الكتابة في الإمارات، حيث ستمتد أولى فعالياته على مدى يومين خلال شهر يوليو المقبل، بغية إتاحة الفرصة أمام الكتاب والمبدعين الإماراتيين من مختلف أجيالهم للتفاعل ومناقلة التجارب، كسراً للحواجز العمرية والزمنية، وبحثاً عن مساحة واحدة للقاء.

وقال حبيب الصايغ الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات: «لدينا في الاتحاد صيغ عمل كثيرة، وبرامج متنوعة تعكس ثراء الحركة الإبداعية الإماراتية، لكننا أردنا أن نقدم شيئاً مختلفاً عبر هذا المنتدى، بأن نجمع بين الأجيال، بدءاً من جيل الرواد وصولاً إلى جيل الشباب، وذلك تجسيداً لفلسفة التكامل التي ترسخت تدريجياً وعلى نحو واثق في مختلف مناشط الحياة داخل المجتمع الإماراتي، وكانت أحد عوامل نجاحه»، مضيفاً أن الاتحاد «لا يتعامل مع الثقافة كأجزاء منفصلة بل كإطار واسع»، وأن المنتدى «تشكيل تشكيل ثقافي يتيح لكل هذا التنوع أن يعبر عن نفسه، تحت مظلة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات».

بدوره، أكد الشاعر أحمد العسم نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، أن الاتحاد يهتم بقضية التأثير المتبادل بين الأجيال، والمنتدى جاء ليؤكد ذلك، وهو لن يقتصر على مقاربة فعل الكتابة فقط، بل سيعمل على دمجها مع فعل القراءة أيضاً، باعتبار أن القراءة والكتابة وجهان متكاملان في عملية الإبداع.

ورحب عدد من الكتاب بالمبادرة، واعتبرها الروائي علي أبو الريش «تؤسس للاستمرار، وتدعم مبدأ عام القراءة، وتعزز ثقافة الإنتاج لا الاستهلاك»، معرباً عن تقديره للدور الذي يقوم به الشاعر حبيب الصايغ وحرصه على تنشيط الاتحاد، «بحيث يصبح الاتحاد جوهر الحركة الثقافية في الإمارات، وهذا هو الصحيح».

ووصف القاص والروائي علي الحميري المبادرة بأنها «رافد ثقافي جديد يضاف إلى الروافد الأخرى»، وقال: «نحن بحاجة إلى مثل هذا المنتدى، فجيل الكبار سيستفيد حتماً من حداثة جيل الشباب، وجيل الشباب سيستفيد من خبرة الكبار، وبذلك نصل ما انقطع، ونحقق معادلة الإبداع الجميل والحي». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا