• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

اتحاد الكرة يبحث التعاون مع «الإعلام الرياضي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

في إطار التكامل والشراكة بين المؤسسات الرياضية والإعلامية، التقى مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة مع عبد الله إبراهيم رئيس جمعية الإعلام الرياضي، في لقاء تميز بالإيجابية، وأثمر عن تقوية العلاقة بين المؤسسات الإعلامية الرياضية المختلفة في الدولة، فقد أبدت جمعية الإعلام الرياضي في الدولة استعدادها للتعاون والتنسيق من أجل نجاح مهمة المؤسسات الرياضية المختلفة في الدولة، وبالأخص كرة القدم.

وتلقت الجمعية دعوة للمشاركة في الحوار الكروي الخاص بالإعلاميين، الذي سيعقد بعنوان كيف نريد كرة القدم الإماراتية في عام 2030، حيث من المؤمل أن يوجه اتحاد الكرة الدعوة لكل وسائل الإعلام بأشكالها المختلفة المرئي والمسموع والمقروء للمشاركة والتفاعل مع هذا الحدث، وتلعب هذه الأنشطة دوراً كبيراً في وضع الرؤى وصياغة الطموحات التي يتطلع إليها الشارع الرياضي، ويساهم رجال الإعلام فيها بشكل فاعل ورئيسي.

ومن جانبها رشحت الجمعية أمينها العام الزميل محمد الجوكر للتنسيق والمتابعة مع اتحاد الكرة، ويأتي وذلك بعد الاجتماع التشاوري المشترك بين الجهتين. وعلى صعيد آخر تستضيف جمعية الإعلام الرياضي السبت المقبل الاجتماع الخليجي المنتظر لحسم بعض المواقف المهمة المتعلقة بأزمة الاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية، بعد قرار الجمعية العمومية للاتحاد القاري بتشكيل لجنة تحقيق برئاسة العماني سالم الحبسي، حيث عقدت أولى جلساتها على مدى يومين في العاصمة اللبنانية بيروت، حيث ستستأنف اجتماعها الثاني قبل الوصول إلى الإمارات لطرح ما تم على قادة العمل الإعلامي الخليجي للخروج بقرار موحد يحفظ كيان الإعلام الخليجي، وفق التداعيات الأخيرة للاتحاد القاري.

وقد استعدت الجمعية لاحتضان هذا اللقاء الخليجي الأخوي، في إطار السعي لتوحيد الصف الإعلامي الخليجي وعدم تشتيت الرؤية التي نستلهمها من قادتنا. وبناء على الأحداث المتتالية التي يشهدها الاتحاد الآسيوي، وبناء على التنسيق بين أقطاب الإعلام الرياضي في المنطقة، تم الاتفاق المبدئي بعقد اجتماع خليجي بمدينة دبي السبت المقبل بمقر فندق بستان روتانا، تحضره الأطراف الخليجية ذات العلاقة بالاتحاد الآسيوي ولجان الإعلام الرياضي الخليجية، حيث يهدف للخروج بصورة واضحة عن الموقف الخليجي إزاء الاستقالات العشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا