• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

المعسكر الأوروبي أغسطس المقبل

«الحكام» تقترح لائحة مالية لزيادة مكافآت قضاة الملاعب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 13 أبريل 2017

معتز الشامي (دبي)

أنهت لجنة الحكام باتحاد الكرة، كل التصورات الخاصة بزيادة مكافآت قضاة الملاعب، خلال المرحلة المقبلة، والتي تهتم بمكافأة القضاة المميزين، لا سيما حال الحصول على فرصة للتحكيم في بطولات قارية ودولية، وكل ما يرتبط بتألق قضاة النخبة القارية والدوليين، سواء في مباريات دوري الأبطال، أو المباريات الدولية التي يديرونها، فضلاً عن مكافآت تميز وإجادة للمباريات المحلية، ولكن دون أن يعني ذلك زيادة بدل المكافآت عن المباريات نفسها وفق النظام الحالي المعمول به، والذي يحصل الحكم بمقتضاه على 5 آلاف درهم نظير إدارة المباراة الواحدة.

وقامت اللجنة بتحويل التصور الكامل إلى اللجنة المالية بالاتحاد تمهيداً لرفعها لمجلس الإدارة في الاجتماع المقبل بهدف اعتمادها.

وعلى جانب آخر، عقد البرلمان التحكيمي للأسبوع الماضي من الدوري، مساء الاثنين الماضي، حيث استقر البرلمان على أن الحالات التحكيمية للأسبوع الماضي، لم تشهد أي أخطاء مؤثرة من قضاة الملاعب، كما أن الأداء جاء مميزاً مقارنة بجولات سابقة، وشدد البرلمان على جميع القضاة بضرورة رفع درجة التركيز للمباريات المقبلة، لا سيما في دوري الأولى، والتي ستشهد منافسات ساخنة لتحديد هوية المتأهلين، والتي سيتم تكليف القضاة الدوليين والنخبة المميزين بإدارتها.

وشهد البرلمان الأسبوعي، بدء تطبيق السياسة الجديدة للجنة، بدعوة رموز التحكيم لتقديم الدعم والمساندة لقضاة الملاعب، حيث حضر الاجتماع الأخير الدولي الأسبق محمد عمر، رئيس لجنة الحكام السابق.

من جهة ثانية، كانت لجنة الحكام برئاسة محمد عبيد اليماحي قد عقدت اجتماعها، مساء الاثنين الماضي، لمناقشة توزيع المباريات على أصحاب الصافرة. أما عن معسكر الإعداد للموسم المقبل، فقد استقرت اللجنة خلال الاجتماع الأخير، على أن يكون في أغسطس المقبل، وينتظر أن يزيد عدد القضاة المشاركين في المعسكر، مقارنة بالصيف الماضي، الذي شهد تقليص عدد المنضمين إلى المعسكر حتى 55 حكماً، بينما كان العدد في السنوات الأخيرة، يصل إلى 85 حكماً، لا سيما في ظل تطبيق نظام الحكم الإضافي خلف المرمى، الذي تم إلغاؤه بقرار من اللجنة الحالية قبل بداية الموسم الجاري.

وتشير المتابعات إلى أن وجهة القضاة ستكون في أوروبا، بينما سيتم بدء تلقي العروض الخاصة بالمعسكر الصيفي السنوي لأصحاب الصافرة، خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث ستكون المفاضلة ما بين ألمانيا، أو أي من دول شرق أوروبا، خصوصاً تلك التي ترتبط فيها اتحادات الكرة، باتفاقيات شراكة وتعاون مع اتحاد الكرة الإماراتي.

من جانبه أشاد محمد عبيد اليماحي، رئيس لجنة الحكام بالإنابة، وعضو مجلس إدارة الاتحاد، بمردود أصحاب الصافرة بعد فترة التوقف الأخيرة للدوري، والتي شهدت تكثيف مراحل الإعداد للقضاة، وهو ما انعكس على الأداء العام لمباريات الدوري، حيث جاءت الأخطاء مقبولة، وغير مؤثرة على نتائج المباريات، وهو ما يعكس تطوراً إيجابياً، للعمل المبذول من قبل اللجنة خلال المراحل السابقة بشكل خاص، وعلى مدار الموسم بشكل عام.

وعن الدور الذي يقوم به الإنجليزي ستيف بنيت المدير الفني للجنة قال اليماحي: «بنيت خبير عالمي، وله خبرات كبيرة ويسعى لإفادة القضاة بشكل كبير، وهو الآن وصل لدرجة عالية من التفاهم مع القضاة، كما بات ملماً بكل التفاصيل، ووضع يده على نقاط القوة والضعف فيما يتعلق بالأداء التحكيمي، وأوجه القصور التي تتطلب تطوير وزيادة جهد من أجل الارتقاء بالمستوى، كما أن بنيت يطبق استراتيجية شاملة للتطوير، والتي وضعتها اللجنة وأقرها المجلس سابقاً، والتفاهم والتجانس أحد أسباب نجاح تلك الاستراتيجية». وفيما يتعلق بعودة الحكم الإضافي خلف المرمى، الموسم المقبل مرة أخرى، أو بدء تطبيق تقنية الفيديو، قال: «ملف الحكم الإضافي متروك للمدير الفني، لا سيما أن مسألة تقنية الفيديو، لم تطبق بشكل رسمي بعد، وفي حالة قرار مجلس الإدارة بتطبيق تلك التقنية، الموسم المقبل، فسيكون بالتأكيد للجنة تحرك سريع، لا سيما أن الفترة الماضية شهدت تطبيق التجربة على نهائي كأس الخليج العربي، وهي تجربة تحتاج إلى مزيد من التجارب». فيما وجه اليماحي الشكر لمحمد عمر أحد رموز التحكيم الذين لبوا دعوة اللجنة، لحضور البرلمان التحكيمي الأسبوعي، بهدف الحرص على استمرارية العلاقة بين القضاة ورموزهم، بما يعزز من قيمة التألف بين أسرة التحكيم بشكل عام، مشيراً إلى أن تلك السياسة، ستشهد دعوة مزيد من الرموز خلال الاجتماعات المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 
 
الأكثر قراءة أخبار ذات صلة
الأكثر إرسالاً