• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

"داعش" يعدم 4 عراقيين بدم بارد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مارس 2015

أ ف ب

أعدم تنظيم "داعش" الإرهابي، أربعة من أبناء عشائر عراقية في محافظة صلاح الدين، بإطلاق النار عليهم في الرأس، بحسب شريط مصور نشره التنظيم اليوم الاثنين، تزامنا مع بدء القوات العراقية عملية عسكرية واسعة لاستعادة مدينة تكريت، مركز المحافظة.

ويظهر الشريط، أربعة أشخاص مقيدي اليدين يرتدون الزي البرتقالي، يقوم كل منهم بالتعريف عن نفسه. وينتمي الأربعة، بحسب قولهم، لعشائر الجميلي والجبوري والطائي.

وقال الأربعة إن التنظيم المتطرف اعتقلهم بعدما تواصل معهم مسؤولون أمنيون للتعاون ضد التنظيم.

وفي وقت لاحق، يظهر الشريط الأسرى الأربعة جاثيين، مقيدي اليدين ومعصوبي العينين، وخلف كل منهم عنصر ملثم يرتدي الزي الأسود ويحمل مسدسا. وقام العناصر بعد ذلك بإطلاق رصاصة على رأس كل من الأسرى، قبل أن يرفعوا مسدساتهم في الهواء.

وظهر الأسرى بعد ذلك ممدين على الأرض في مكان محاط بالأشجار.

وسبق للتنظيم أن نشر في ديسمبر الماضي، شريطا يظهر قيامه بإعدام 13 عنصرا من هذه "الصحوات". ويلجأ التنظيم إلى هذا المصطلح للإشارة إلى العشائر السنية التي تحمل السلاح ضده.

وسبق للتنظيم أن نفذ عمليات إعدام واسعة بحق أبناء العشائر السنية الذين حملوا السلاح ضده، أكان في العراق، أو في سوريا المجاورة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا