• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

تسلق الجبال يتطلب شجاعة ولياقة

«عشاق القمم» يحملون أرواحهم على أكفهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 23 مارس 2018

هناء الحمادي (أبوظبي)

اجتمع ثلاثة شبان مواطنين على حب رياضة تسلق الجبال بالحبال المحفوفة بالمخاطر، بهدف تحدي الذات واكتشاف جمال الطبيعة. ويؤكد المتسلقون الثلاثة ضرورة تمتع الراغب بممارسة هذه الرياضة باللياقة العالية، والقوة الجسدية، والتحكم بالأعصاب، والقدرة على اتخاذ القرار بالوقت المناسب، نظراً لأن الموت أمر محقق مع أدنى خطأ يقوم به المتسلق.

تحدي القدرات

يعد تسلق الجبال من أخطر أنواع الرياضة وفي الوقت نفسه من أكثرها متعة، كونها تشكل تحدياً لقدرات الإنسان الجسدية والمعنوية. ويقول ذياب اليماحي، الذي يمارس تسلق الجبال منذ أكثر من 7 سنوات، إن تلك الهواية تحتاج إلى الكثير من الخبرة والدراية، وتستلزم معدات وأدوات جيدة تساعد المتسلق على تجاوز الارتفاعات بنجاح، ومواجهة أي ظروف جوية مفاجئة.

ويضيف: «رغم كل المخاطر فإن عشاق رياضة تسلق الجبال والمحترفين يقولون إنها من أكثر أنواع الرياضة متعة وإثارة عندما يتم القيام بها بشكل صحيح».

ويتابع اليماحي: «تضم الإمارات بيئة جبلية تجذب الكثير من السياح لممارسة رياضة تسلق الجبال وقممها، فهناك الكثير من القمم الجبلية والمنحدرات والأودية العميقة في رأس الخيمة والفجيرة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا