• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جرثومة قاتلة تهرب من مختبر أميركي شديد الحراسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مارس 2015

أ ف ب

تسعى سلطات ولاية لويزيانا الأميركية إلى معرفة أسباب ظهور جرثومة خطيرة وقاتلة خارج مختبر مركز للأبحاث محاط بإجراءات مشددة للسلامة. وأكدت السلطات أن انتشار الجرثومة غير معلوم بعد. ووقع الحادث في مركز «ناشونال برايمت ريسرتش سنتر» بمدينة تولاين، الذي يعمل على تطوير لقاح مضاد لهذه الجرثومة.

وتدعى الجرثومة  «بورخولديريا بسودومالي» أو «عصيات وايتمورى». وتوجد بشكل رئيسي في جنوب شرق آسيا وشمال استراليا. ويمكن ان تنتقل للإنسان والحيوان، وتصنف ضمن الجراثيم التي يمكن استخدامها في هجمات كيميائية.

وأشارت السلطات إلى أن الجرثومة لم تكتشف على أراض تابعة للمركز، إلا أن 4 قردة موضوعة في أقفاص خارجية أصيبت بالمرض، وتعرض اثنان منها للقتل الرحيم. كما أصيبت مفتشة فيدرالية بعدما زارت المركز.

 وأشار مدير مركز البحوث اندرو لاكنر الى ان 39 عينة من التربة و13 عينة من الماء مصدرها الاراضي التابعة للمركز اخضعت لفحوص مخبرية من دون ان يتبين وجود اثر للجرثومة.

الا ان صحيفة «يو إس إيه توداي» ذكرت أن عددا قليلا من العينات خضع لفحوص يمكن أن تكشف عن الجرثومة المعروفة بصعوبة الكشف عنها. كما أوردت الصحيفة تأكيد مسؤولين على ضرورة استكمال التحقيقات في الموضوع.

وقال الخبير في الأمن الحيوي بجامعة «راتجرز» بولاية نيو جيرسي ريتشارد إيبرايت في تصريحات لـ«يو اس ايه توداي» إن «فكرة عدم تمكنهم من تحديد كيفية انتشار هذه الجرثومة أمر مقلق للغاية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا