• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى طرابلس:

ثلاثة أرباع أسرى الحرب الليبية في سجون «الثوار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

نيويورك (وكالات) - قالت الأمم المتحدة إن الميليشيات الليبية المكونة من الثوار السابقين والمتهمة بالتعذيب، ما زالت تحتجز ثلاثة أرباع أسرى الحرب الليبية؛ لأن الافتقار إلى الشرطة القضائية يمنع الحكومة الحالية من السيطرة على المزيد من السجون.

وقال إيان مارتن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا لمجلس الأمن أمس الأول إن ما يقدر بنحو 6000 محتجز ما زالوا في المنشآت التي تسيطر عليها تلك الميليشيات، بينما تولت وزارة العدل الليبية مسؤولية ثمانية مراكز احتجاز بها 2382 محتجزا.

واتهمت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومنظمات إغاثة الميليشيات بتعذيب المحتجزين وعدد كبير منهم أفارقة من الصحراء الكبرى يشتبه أنهم قاتلوا في صفوف قوات حكومة الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي خلال الحرب الليبية التي استمرت تسعة أشهر.

وحث مارتن وزارة العدل الليبية على تسريع عملية بسط سيطرة الدولة على مراكز الاحتجاز، لكنه قال “مازال التقدم يعوقه عدم كفاية أعداد الشرطة القضائية” التي تقوم بمهام الشرطة لصالح وزارة العدل.

وقال مارتن “سنواصل العمل مع السلطات عن كثب وتشجيعها على ضمان إجراء عمليات تفتيش على المنشآت المعروفة والتعرف على المواقع السرية وإخضاعها لسيطرة الحكومة، وأن يتم التحقيق في الانتهاكات”.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا إنه على الرغم من أن هذه الألوية تفتقر إلى تسلسل قيادي واضح أو إلي التنسيق فيما بينها، إلا أنها تواصل القيام بوظائف أمنية مهمة، وكثيرا ما يحدث هذا دون تلقيها رواتب لفترات طويلة. ... المزيد