• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

اختتمت في المغرب بمشاركة 6 دول عربية

منتخب الملاكمة يحرز 4 برونزيات في بطولة العرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

حقق منتخبنا لشباب الملاكمة 4 برونزيات في بطولة العرب التي أقيمت في العاصمة المغربية الرباط، خلال الفترة من 17 إلى 22 مايو، بمشاركة 6 دول هي المغرب صاحب الأرض، والإمارات، ومصر، وتونس، وفلسطين، وقطر، وفاز لاعبونا سلطان الزعابي ببرونزية وزن 52 كجم، وأحمد رمضان ببرونزية 56 كجم، وفهد حوري ببرونزية وزن 64 كجم، وسعيد محسن ببرونزية وزن 81 كجم.

وأكد عبد الله الزعابي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس اللجنة الفنية ولجنة المنتخبات الوطنية أن المشاركة كانت مفيدة للغاية، حيث واجه لاعبونا أبطال دول شمال أفريقيا القوية تونس والمغرب ومصر التي تملك تاريخ طويل في اللعبة، وكانوا منافسين أقوياء لهم في كل النزالات، حيث لم يصدق أحد أن الإمارات ما زالت حديثة العهد باللعبة على ضوء عطاء لاعبينا ومهاراتهم الفنية.

وقال: هذه أول بطولة عربية بعد عودة نشاط الاتحاد العربي للملاكمة، ونحن أكثر المستفيدين منها لأننا حققنا مكاسب كبيرة من خلال مواجهة تلك المدارس واكتساب الخبرات اللازمة، ولم تتوقف المكاسب عند اللاعبين فقط فقد كان لدينا حكمان (نجمة واحدة) شاركا في البطولة هما سلطان الوالين ومحمد خوري، وقد أشاد الاتحاد العربي بمستوى حكامنا، واكتسبوا خبرة مميزة أيضاً في هذا الحدث المهم بالنسبة لهم كونهم يشاركون لأول مرة فيه.

الجدير بالذكر أن البعثة كانت برئاسة عبد الله الزعابي، وضمت معه عمر المجالي مديراً فنياً، ومحمد مصبح مدرباً لمنتخب الشباب، وعمر ألجابري إدارياً، فضلاً عن اللاعبين الأربع الذين شاركوا في المنافسات وأشرنا إليهم، وقد عادت البعثة أمس إلى أبوظبي.

وأوضح عمر المجالي أن لاعبي منتخب الشباب كانوا عند حسن الظن بهم، وقدموا عروضاً قوية، وأن الجهاز الفني تأكد من خلال تلك المشاركة أن برامجه تسير في الاتجاه الصحيح، وأن المستوى في تطور مستمر، وأن الفترة المقبلة سوف تحمل أنباء سارة عندما نشارك في بطولة الخليج، وكذلك في منافسات البطولة الآسيوية، وأن هذا التطور يعود إلى السماح للاعبينا بالمشاركة في المعسكرات الخارجية، والبطولات الدولية سواء في أوزبكستان أو في الجزائر من قبل.

وقال: لم نشارك سوى بأربعة لاعبين، ولم يخرج أي لاعب منهم خالي الوفاض، بل بالعكس خاض كل لاعب منهم ما لا يقل عن 4 نزالات، وواجه أبطال لهم خبرة طويلة في الملاعب، وأبدى شجاعة كبيرة في التحدي، وأنا أعتبر أن عودة البطولات العربية للساحة من المكتسبات المهمة بشكل عام سواء على مستوى المنتخب الأول أو على مستوى منتخبات الشباب والناشئين لأنها فرصة مثالية للالتقاء بشكل دوري مع مدارس مختلفة، وفي ظني أن البطولة العربية المقبلة سوف تكون للكبار، وسوف نحرص على المشاركة فيها خلال شهر أكتوبر المقبل، وسوف نكون حريصين على تحقيق أنجاز فيها لا يقل عن هذا الإنجاز الذي حققناه في فئه الشباب.

وقال: نحن نعتبر منتخبات الشباب والناشئين قاعدة الانطلاق نحو المستقبل، وأظن أنهم يملكون الجودة التي تجعلنا متفائلين، ومن أهم إنجازات مجلس إدارة الاتحاد في دورته الحالية هو تكوين منتخبات في كل المراحل السنية، فضلاً عن تأهيل الكوادر الفنية المدربة المتمثلة في الحكام والمدربين، لأنه لولا هذه الكوادر لما نجحت المسابقات المحلية التي ننظمها لنشر اللعبة، وتأهيل وصقل اللاعبين في مختلف المراحل السنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا