• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الكويت بدر المطوع يسجل الهدف 201 والخطيب يحرز ثالث هاتريك

10 أهداف «قدساوية» في شباك الجهراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

إيهاب شعبان (الكويت)

حقق القادسية ثاني أكبر نتيجة بالدوري الكويتي في تاريخه بفوزه علي الجهراء بعشرة أهداف مقابل لا شيء بالجولة الثالثة عشرة ، وهو ثاني أكبر فوز في تاريخ المسابقة علما بأن القادسية هو صاحب الفوز الأكبر عندما هزم الفحيحيل بأحد عشر هدفا مقابل لاشيء في موسم 1975، وهو مع العربي صاحب أكبر عدد من البطولات في الدوري أيضا (16 مرة).

وقد أعادت النقاط الثلاث الصدارة مؤقتا للقادسية برصيد 29 نقطة، بفارق الأهداف عن الكويت، سجل للقادسية فهد الأنصاري (8) و(76) و(78) وفيصل عجب (34) و(88) ومحمد الفهد (39) وبدر المطوع (56) و(61) و(73) عبدالعزيز المشعان (59) ولم يجد القادسية صعوبة في السيطرة على مجريات الشوط لفارق الخبرة والمهارة بين اللاعبين. وشهدت هذه المباراة وصول النجم بدر المطوع إلى هدفه رقم 201 وقد احتفى به فريقه في نهاية المباراة بهذه المناسبة.

ويعاني الجهراء من مرحلة اهتزاز عنيفة بعد إيقاف ثلاثة من كبار لاعبيه حتى نهاية الموسم لتورطهم في الأحداث المؤسفة التي جرت في لقاء خيطان الشهر الماضي في ربع نهائي كأس ولي العهد، وفيه اعتدوا مع إداري الفريق على الحكم فهد سهيل.

والطريف أن الجولة 13 التي شهدت هذا الانهيار للجهراء شهدت أيضا عودة الحكم فهد السهيل للتحكيم مرة أخرى بعد حادثة الاعتداء عليه، وذلك في مباراة العربي مع الصليبخات التي انتهت لمصلحة العربي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، والمثير أن المباراة جرت من دون جمهور بناء على قرار اتحاد الكرة بحرمان جماهير العربي من الحضور مباراة واحدة بعد إلقاء بعض الزجاجات في لقاء القادسية في الدوري. وقد رفع العربي رصيده للنقطة الـ 22، فيما ظل الصليبخات على رصيده السابق بـ 11 نقطة. وتقاسم الفريقان سيطرة الشوط الأول إلا أن العربي تمكن من الحصول على ركلة جزاء بعد إعاقة البرازيلي والاسي للمهاجم يوسف العنيزان ترجمها فراس الخطيب إلى هدف (12)، وتعادل الصليبخات عن طريق كوليبالي عبدو بعد تسديدة رائعة من كرة ثابتة (25). وقبل نهاية الشوط بـ 3 دقائق تمكن الخطيب من تسجيل هدف التقدم بعد تمريرة متقنة من العنيزان إلى عبدالمحسن التركماني الذي واجه المرمى مفضلا التمرير للخطيب الذي وضع الكرة بسهولة في المرمى خالي (42).

وفي الشوط الثاني حاول الصليبخات تعديل النتيجة واندفع هجوميا ليستغل العربي هذا الاندفاع ويسجل الهدف الثالث بقدم البديل محمد جراغ من تمريرة متقنة من البديل الآخر حسين الموسوي (87)، وعاد الخطيب لهوايته وتمكن من تسجيل الهدف الرابع لفريقه والثالث له بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء (93).

وسجل بذلك المهاجم السوري المخضرم فراس الخطيب ثالث هاتريك له هذا الموسم، ليرفع رصيده إلى 92 هدفا مع العربي ليكون ثاني هدافيه عبر التاريخ، وبإضافة أهدافه مع ناديه السابق القادسية يكون مجموع أهدافه 124 هدفا ليصبح رابع هدافي الدوري الكويتي في تاريخه، علما بأن الهداف الأول هو جاسم يعقوب برصيد 147 هدفا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا