• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تحرير قرية في الأنبار وهجوم لطرد "داعش" من تكريت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مارس 2015

د ب أ

أعلن الجيش العراقي، اليوم الاثنين، أنه تمكن بمشاركة رجال العشائر وطيران التحالف الدولي من تحرير إحدى القرى القريبة من ناحية البغدادي في محافظة الأنبار (118 كم غربي بغداد) من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي فيما انطلقت عملية أخرى لتحرير محافظة صلاح الدين من التنظيم.

وقالت مصادر في الجيش العراقي بالأنبار لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الجيش العراقي بمساندة العشائر وتحت غطاء طيران التحالف الدولي نفذ عملية عسكرية لتحرير منطقة "جبة" التي تعد منطلقا لعمليات تنظيم "داعش" فضلا على كونها أبرز معاقل التنظيم في ناحية البغدادي غرب الرمادي. وأوضحت أن القوات المهاجمة قامت بتحرير المنطقة بالكامل وقتلت وجرحت العشرات من التنظيم لافتة إلى أن القوات المهاجمة تقوم حاليا بتفكيك العبوات الناسفة في الطرق العامة والفرعية والمنازل التي قام عناصر "داعش" بتفخيخها لاستهداف عناصر القوات الأمنية والمدنيين الأبرياء. 

في السياق ذاته، أفادت مصادر عسكرية عراقية أن عملية تحرير محافظة صلاح الدين انطلقت، فجر اليوم الاثنين، بمشاركة نحو 30 ألف من قوات الجيش والشرطة ومتطوعي الحشد الشعبي مدعمة بالمئات من القطع الحربية من الدروع والدبابات وراجمات الصواريخ وبمشاركة واسعة للطيران العراقي.

يأتى انطلاق العملية، التي تشن من ثلاثة محاور، بعد ساعات من زيارة قام بها رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى مقر قيادة العمليات العسكرية في مدينة سامراء، جنوب تكريت، وتشديده على أولوية "حماية المواطنين".

وأعلن العبادي بداية عمليات صلاح الدين، أمس الأحد، خلال زيارته لمدينة سامراء التي تسيطر عليها القوات الحكومية حيث تجمع بعض القوات ورجال الفصائل في إطار قوة تعد بالآلاف لشن الهجوم.

وأبلغت المصادر أن "العملية العسكرية انطلقت فجرا من عدة محاور وسجلت القوات العراقية تقدما في ساعات الصباح الأولى وخاصة في محور قضاء "الدور" حيث حققت القوات العراقية انتصارات في قرى يقطنها أقارب زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، بعد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها القوات العراقية مختلف أنواع الأسلحة من دروع ودبابات وراجمات صواريخ وطائرات".

... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا