• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وصف مباراة الأردن بأصعب محطة في مسيرة المنتخب

عبيد الشامسي: أطالب اللاعبين بالحذر والهدوء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

معتز الشامي (الدوحة)

أكد عبيد سالم الشامسي نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس لجنة المنتخبات، أن مباراة المنتخب الأولمبي أمام نظيره الأردني في الجولة الثانية لنهائيات كأس آسيا تحت 23 سنة مساء اليوم، لن تكون سهلة على الإطلاق، في ظل ضرورة تحقيق المنتخبين للفوز، من أجل ضمان التأهل إلى دور الثمانية للبطولة، ما يعني حتمية أن يدخل منتخبنا المواجهة المرتقبة، بمزيد من الهدوء والتركيز، خاصة بعد أن انتزع المنتخبان الفوز في الجولة الأولى، مما يكسب المباراة أهمية إضافية، لأنها تعني التأهل المباشر للفائز.

وتمنى نائب رئيس اتحاد الكرة، أن يؤدي اللاعبون مستوى طيباً خلال اللقاء، وأن يكون التركيز عالياً، سواء في التعامل مع الفريق المنافس، أو من خلال إنهاء الهجمات، التي من شأنها أن ترجح كفة الفريق، وتقوده إلى الفوز الذي نتمناه للفريق خلال هذه المباراة، التي تنال أهمية قصوى، بوصفها مفصلية إلى حد كبير في حسم بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني عن المجموعة.

وقال الشامسي: خلال حضوري وأيضاً أعضاء مجلس الإدارة، المران الرئيس على ملعب نادي قطر، لاحظنا إصرار اللاعبين على الأداء القوي والظهور المشرف، مستغلين حالة ارتفاع المعنويات، بعد الفوز على أستراليا، سعياً لتقديم أداء قوي متميز أمام الأردن، يساعدهم علي إعادة صدارة المجموعة، والاقتراب من نيل بطاقة التأهل إلى ربع النهائي، وهذا أمر طيب يبرهن على أن الفريق طوى صفحة لقاء أستراليا تماماً والتركيز بقوة على المهمة أمام نظيره الأردني، وهذا يدعونا إلى التفاؤل خلال مباراة اليوم.

وفيما يتعلق بمدى الصعوبة التي تفرضها ظروف المباراة على الفريقين، بحكم أنها مواجهة عربية، قال: لا شك أن المباراة سوف تشهد حساسية في التعامل، لرغبة كل منتخب في أثبات ذاته وأحقيته في حصد الفوز، وهذا حق مشروع لكل منهما، ولكن تظل العلاقات الأخوية هي السائدة، ولذلك أطالب لاعبي منتخبنا بالتعامل مع المباراة بهدوء وعدم انفعال حتى لا يقل تركيزهم، وأن يحسنوا استغلال الفرص التي تتاح لهم مع الاحتفاظ بتماسكهم الدفاعي المتميز الذي ظهروا عليه خلال اللقاء الأول أمام أستراليا.

ووجه نائب رئيس اتحاد الكرة، الشكر والتقدير إلى القيادات الرياضية التي حضرت لدعم المنتخب، خلال اللقاء الأول أمام أستراليا، وقال مثل هذه الروح، والتكاتف من الجميع يزيد من الرغبة القوية في مواصلة تحقيق الإنجازات، وتشريف رياضة الإمارات، خلال المشاركة في مختلف البطولات، كما وجه الشكر إلى الجماهير التي حرص تحرص على الحضور إلى الدوحة لدعم الفريق وتشجيع اللاعبين، مما كان له الأثر الطيب في معنويات أعضاء أسرة المنتخب، والذين قدموا الفوز هدية لها.

وقال عبيد الشامسي أتوقع أن يزداد عدد الحضور خلال لقاء اليوم، بعد أن اقنع المنتخب الجميع بمستواه أمام أستراليا، وأن يكون عدد الجماهير كبيراً، لأن الفريق في حاجة لدعم ومؤازرة جماهيرية خلال البطولة التي تضم أفضل 16 منتخباً على صعيد القارة الآسيوية، مما يصعب المنافسة، ويجعل كل منتخب يسعى لتقديم أفضل ما لديه من أجل تحقيق حلم التأهل إلى «ريو دي جانيرو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا