• الأحد 04 شعبان 1438هـ - 30 أبريل 2017م

الأمم المتحدة تحذر من تدهور الوضع الإنساني في الغوطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 12 أبريل 2017

نيويورك -وام

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها العميق إزاء تدهور الحالة الأمنية والإنسانية لحوالي 400 ألف شخص محاصرين في منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق.

وقال ستيفان دو جاريك الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة إن الأمم المتحدة تتلقى تقارير عن حدوث قصف جوي شديد وقصف بالمدفعية يومياً في هذه المنطقة مما أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين.

وأوضح ان التقارير الواردة من وكالات الأمم المتحدة في الميدان منذ أواخر مارس الماضي تؤكد أن القوات الحكومية منعت الشاحنات التجارية من دخول الغوطة الشرقية ما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية وإغلاق العديد من المخابز بسبب نقص الدقيق وارتفاع أسعار الوقود والغاز.

وشدد المتحدث على ضرورة أن يسمح للأمم المتحدة والشركاء إمكانية الوصول الإنساني إلى منطقة الغوطة الشرقية قبل أن تزداد الأوضاع تدهورًا.

وحث جميع أطراف النزاع في سوريا على الالتزام بحماية المدنيين والبنية الأساسية المدنية بما يقتضيه القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان.

 

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا