• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

إغلاق الاكتتاب في «دبي باركس آند ريزورتس» 25 مايو 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مايو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت «دبي باركس آند ريزورتس» أنه لم يعد يتبقى سوى 3 أيام أمام مالكي حقوق الاكتتاب في أسهم «دبي باركس آند ريزورتس»، الذي افتتح في 12 مايو 2016، وسيغلق في 25 مايو 2016. وتهدف «دبي باركس آند ريزورتس» من هذا الاكتتاب إلى زيادة رأسمالها بقيمة 1,68 مليار درهم لتمويل مشروع إنشاء متنزهها الترفيهي الرابع «سيكس فلاجز دبي» داخل منتجع «دبي باركس آند ريزورتس». ولم يعد يتبقى سوى 3 أيام أمام مالكي حقوق الاكتتاب (سواء المساهمين المسجلين المالكين للحقوق أو الأفراد الذين قاموا بشراء الحقوق خلال فترة تداولها) لممارسة حقوقهم في الاكتتاب في أسهم جديدة بسعر درهم واحد للسهم. وسيغلق باب الاكتتاب رسمياً مع نهاية التداول في سوق دبي المالي يوم الأربعاء 25 مايو 2016. وإذا لم يتم الاكتتاب على أي أسهم جديدة متبقية بعد التخصيص المبدئي، وفقاً للحصص، فسيتم توزيعها على مالكي حقوق الاكتتاب الذين تقدموا بطلبات للحصول على أسهم جديدة إضافية. وسيكون تخصيص الأسهم الجديدة الإضافية على أساس الحصص للأفراد الذين اكتتبوا للحصول على هذه الأسهم، وفق عدد الأسهم الجديدة الإضافية التي طلبها هؤلاء الأفراد وبنفس سعر إصدار الأسهم الجديدة.

وإذا تبقى أسهم لم يتم الاكتتاب عليها بعد تخصيص الأسهم الجديدة الإضافية للأفراد الذين اكتتبوا عليها، سيتم تخصيص الأسهم وشراؤها من قبل المستثمرين الذين أكدوا التزامهم بالشراء، وفق الحد الأقصى لالتزامات كل منهم. وفي حال ما زال هناك أسهم جديدة متبقية لم يتم الاكتتاب عليها بعد التخصيص للمستثمرين الملتزمين بالشراء، سوف يتم طرح هذه الأسهم للاكتتاب العام. وبمجرد إغلاق باب الاكتتاب، سوف يصبح رأس مال «دبي باركس آند ريزورتس» المدفوع من المساهمين نحو 8 مليارات درهماً.

وقال رائد كاجور النعيمي، الرئيس التنفيذي لشركة «دبي باركس آند ريزورتس»: شهدنا دعماً قوياً للمشروع الجديد المقرر افتتاحه في الربع الرابع من 2019، بعد تأمين تسهيلات بنكية بقيمة 993 مليون درهم من عدد من البنوك في دولة الإمارات، فضلاً عن دعم المستثمرين الذين أكدوا التزامهم بشراء الأسهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا