• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

السودان.. الهلال يفلت من كمين أهلي شندي

مفاجأة «الأمل» تسقط المريخ في أمدرمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

معاذ كمبال (الخرطوم) - فجر فريق الأمل عطبرة مفاجأة من العيار الثقيل بعدما ألحق هزيمة تاريخية بمضيفه المريخ حامل لقب الدوري الممتاز، في المواجهة التي جمعت الطرفين أمس الأول باستاد المريخ ضمن المرحلة الأولى من المنافسة، في حين أفلت الهلال من هزيمة محققة بعدما تعادل مع مضيفه أهلى شندي المدجج بالنجوم.

ويدين الأمل للاعبه الشاب محمدو الذي نجح في تسجيل هدف المباراة الوحيد لفريق قبل نهاية المباراة التي شهدت حضوراً جماهيرياً كبيراً وفشلت كل المحاولات في تنظيم دخول المتفرجين لملعب المريخ الذي يسع لقرابة الأربعين ألف شخص بعدما تكدس الآلاف أمام البوابات.

وأصبحت الهزيمة تاريخية لفريق لمريخ الذي لم يسقط منذ انطلاقة الدوري في عام 1996 على ملعبه أمام أندية من خارج الخرطوم عكس الهلال الذي خسر على ملعبه أمام حي العرب بورتسودان، كما أن الهزيمة أصبحت أسوء بداية للمريخ الذي لم يتذوق طعم الخسارة في أي مباراة افتتاحية لعبها في المنافسة.

ويحتاج المريخ للعودة سريعاً إلى طريق الانتصارات عندما يحل ضيفاً على فريق الموردة الأمدرماني في المرحلة الثانية الأسبوع المقبل، ولن يكون هنالك خياراً لدى البرازيلي هيرون ريكاردو المدير الفني للفريق سوى الانتصار لمصالحة الجماهير بعدما عجز برفقة مساعده إبرهيم حسين في قراءة مجريات المباراة ما جعل بعض الجماهير تحمل الجهاز الفني المسؤولية.

وفي ملعب شندي خرج الهلال وصيف النسخة الماضية بتعادل ثمين بعدما أفلت من هزيمة محققة كاد أن يلحقها به لاعبيه السابقين الذين يمثلون أغلب لاعبي أهلي شندي، وأهدر الأخير عدداً من الفرص الحقيقة التي أتيحت لهم مستفيدين من الغيابات الكبيرة التي يعاني منها ضيفهم بسبب الإصابات والإيقافات.

وقلبت الجولة الأولى كل التوقعات بعدما تعثر البطل ووصيفه، فعلى الرغم من أن المريخ كان مرشحاً لتحقيق الانتصار، إلا أن المدرب المصري محمود عزالدين فاجأ المريخ على أرضه وحقق فوزاً تاريخياً، وكان الأخير توعد حامل اللقب بالهزيمة قبل يومين من موعد المباراة وأن الهدف سيسجله اللاعب “محمدو”، وهو ما حدث بالفعل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا