• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

تصفيات أمم أفريقيا 2013

الجزائر والكاميرون على مشارف الدور الحاسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 مارس 2012

بانجول (ا ف ب) - خطا المنتخبان الجزائري والكاميروني خطوة كبيرة نحو بلوغ الدور الحاسم المؤهل إلى كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم المقررة نهائياتها العام المقبل في جنوب أفريقيا، بفوزيهما الثمينين خارج القواعد على جامبيا 2 - 1 وغينيا بيساو 1 - صفر أمس الأول في ذهاب الدور الأول. في المقابل، سقط المنتخب النيجيري في فخ التعادل أمام مضيفه الرواندي صفر - صفر.

وكانت منتخبات الجزائر والكاميرون ونيجيريا أبرز الغائبين عن النسخة الأخيرة للعرس القاري التي أقيمت في الجابون وغينيا الاستوائية، والتي توجت زامبيا بلقبها للمرة الأولى في تاريخها، إلى جانب مصر حاملة الرقم القياسي في عدد الألقاب (7 مرات) وجنوب أفريقيا مضيفة النسخة المقبلة.

وأعفيت المنتخبات الـ 16 التي خاضت النسخة الأخيرة من خوض الدور الأول المؤهل للنسخة المقبلة حتى تتحول الاستضافة من الأعوام الزوجية إلى الفردية، فيما ارغم 28 منتخبا على خوض دور أول يتأهل على اثره 14 منتخبا إلى الدور الفاصل الذي يقام ذهاباً (7 - 9 سبتمبر المقبل) وإياباً (12 - 14 أكتوبر المقبل) سيسفر عن تأهل 15 منتخبا يضافون إلى البلد المضيف.

وتقام مباريات إياب الدور الأول منتصف يونيو المقبل، وتأجلت مواجهة مصر وجمهورية أفريقيا الوسطى إلى الشهر ذاته بسبب مأساة ملعب بور سعيد التي أودت بحياة 74 شخصاً وإصابة المئات.

في المباراة الأولى، حولت الجزائر تخلفها بهدف في الشوط الأول سجله مومودي سيساي في الدقيقة 27، إلى فوز ثمين بهدفين سجلهما قائدها عنتر يحيى (56) ولاعب وسط فالنسيا الإسباني سفيان فجولي (58) في أول مباراة دولية للأخير مع “محاربي الصحراء”.

وفي الثانية، انتظرت الكاميرون الدقيقة 87 لتسجيل هدف الفوز في مرمى مضيفتها غينيا بيساو المتواضعة عن طريق اريك شوبو-موتينج، وخاضت الكاميرون المباراة في غياب قائدها ونجمها مهاجم انجي الروسي صامويل ايتو بسبب إيقافه من قبل الاتحاد المحلي حتى آخر أغسطس المقبل لتورطه في تحريض اللاعبين على عدم خوض مباراة دولية ودية أمام الجزائر العام الماضي. أما نيجيريا التي خاضت مباراتها الرسمية الأولى بقيادة مدربها وقائدها السابق ستيفن كيشي، ففشلت في العودة بالفوز من كيجالي وأرغمت على التعادل السلبي حيث باتت مطالبة بالفوز إياباً على أرضها لبلوغ الدور الحاسم. ووضعت منتخبات الكونجو الديموقراطية بقيادة مدربها الفرنسي كلود لوروا والرأس الأخضر والكونجو قدماً في الدور الحاسم بفوز الأول على مضيفه السيشل برباعية نظيفة لالان كالوييتوكا ديوكو (11 و47) وتريزور مبوتو مابي (28) وجيريمي باسيلوا (90)، والثاني على مضيفه مدغشقر بالنتيجة ذاتها تناوب على تسجيلها ادواردو فرناندو جوميز “دادي” (37) وراين منديز (38) وفرناندو فاريلا (80) وطوني فاريلا (81)، والثالث على ضيفه الأوغندي بثلاثة أهداف لفابريس نجيسي اونداما (1) ورودي مسابي (78) ومات موسيلو (85) مقابل هدف لمايك سيروماجا (29).

وحققت ليبيريا فوزاً صعباً على ناميبيا 1 - صفر بهدف سجله ديوه وليامس في الدقيقة 67، والأمر ذاته بالنسبة إلى كينيا التي تغلبت على توجو بهدفين لجيمس سيتوما (22) وآلان وانجا (66) مقابل هدف لرزاق بوكاري (39)، وساو تومي التي تغلبت على سيراليون بهدفين لدجايير اسبيريتو سانتو (72) ولاسيت كوستا (84) مقابل هدف للحجي كامارا (61)، وبوروندي الفائزة على زيمبابوي بهدفين للودي مافوجو (46) وفاليري ناهايو (85) مقابل هدف لنوليدج موسونا (60).

وفجرت تشاد مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبها على مالاوي 3 - 2، وسجل محمد لابو (38) وليجيه دجيم (45 و53) أهداف تشاد، واتوساي نيوندو (42 و67) هدفي مالاوي.

وتعادلت تنزانيا مع موزامبيق بهدف لمويني كازيموتو (41) مقابل هدف لكلوزيو بوكي (22)، وإثيوبيا مع بنين صفر - صفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا